موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الدفاع التركية تؤكد تقدم قواتها في شرق الفرات والسيطرة على بعض القرى

0 13
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت وزارة الدفاع التركية ، فجر الخميس، إن وحدات من القوات الخاصة (الكوماندوز) تواصل تقدمها بمنطقة شرق الفرات في إطار مشاركتها بعملية “نبع السلام”.

ونشرت وزارة الدفاع التركية في بيان لها على حسابها الرسمي على صفحة تويتر ، حول تفاصيل العملية التي أطلقتها أمس الأربعاء، شمال شرق سوريا مع إرفاق البيان بمشاهد عن تقدم تلك القوات، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء أعلنت وزارة الدفاع التركية  عن بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي “قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر مساء يوم الأربعاء، إن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا.

وفي الوقت الذي أكدت فيه صحيفة  “صباح” التركية إلى تمكن قوات عملية “نبع السلام” من السيطرة على قريتين بالمنطقة

ذكرت وسائل إعلام تركية أن الجنود دخلوا سوريا من أربعة محاور،اثنان قريبان من بلدة تل أبيض السورية والأخران على مقربة من راس العين شرقا، بدأت المدفعية التركية بقصف مواقع للوحدات الكردية في مدينة رأس العين، الأقرب إلى الشمال الشرقي، وسط حديث عن تقدم القوات البرية ودخولها قريتين بالمنطقة.

وأبلغت تركيا مجلس الأمن الدولي في رسالة أطلعت عليها رويترز بأن العملية العسكرية ستكون ”متناسبة ومحسوبة ومسؤولة“ وسيجتمع المجلس المؤلف من 15 دولة يوم الخميس لبحث سوريا بطلب من الدول الخمس الأوروبية الأعضاء (بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبولندا).

المزيد : أردوغان يعلن بدء العملية العسكرية نبع السلام ..  ردود فعل دولية متباينة

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء أن القوات التركية إلى جانب الجيش الوطني السوري قد بدأت عملية ” نبع السلام ” ضد إرهابي حزب العمال الكردستاني / و قوات حماية الشعب الكردية وداعش في شمال سوريا.

وقال أردوغان في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: “أطلقت القوات التركية مع قوات الجيش الوطني السوري للتو عملية نبع السلام ، ضد قوات بي كاكا (حزب العمال الكردستاني) و ي بي جي (قوات حماية الشعب الكردية) وإرهابيي داعش شمال سوريا”.

وأضاف أردوغان أن “مهمتنا هي منع إنشاء ممر إرهابي عبر حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في المنطقة”.

وقال أردوغان إن “العملية ستحبط التهديدات الإرهابية ضد تركيا وتؤدي إلى إنشاء منطقة آمنة تسهل عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم “.

وقال أردوغان “سوف نحافظ على وحدة أراضي سوريا ونحرر المجتمعات المحلية من الإرهابيين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.