موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أردوغان يرد على منتقدي عملية نبع السلام .. ويشن هجوم على السعودية والسيسي ويهدد أوروبا ـ (فيديوهات)

0 39
ميدل ايست – الصباحية

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس هجوماً على الدول التي وجهت انتقادات حادة لعملية  ” نبع السلام ” ضد الوحدات الكردية في شرق الفرات شمالي سوريا، ووجه انتقاد إلى كل من السعودية والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وهدد أوروبا مجدداً بملف اللاجئين.

وانتقد أردوغان موقف السعودية وذلك في تصعيد غير مسبوق بين البلدين وذلك عقب بيان وزارة الخارجية السعودية الذي انتقد العملية العسكرية التركية واعتبرها عدوان على سوريا .

وقال أردوغان في خطاب أمام مسؤولي الحزب الحاكم، الخميس: “اقول للسعودية: انظري بالمرآه، ماذا عن الوضع في اليمن؟ من أوصل اليمن لهذا الحال؟ قدموا حساب ذلك.. من قام بذلك في اليمن لا يمكنه التلفظ بحق تركيا”.

ورد على مصر أيضاً بالقول: “(رئيس النظام) في مصر على الأخص لا يحق له الكلام أبدا، فهو قاتل الديمقراطية في بلاده”، مذكراً بمنع أسرة الرئيس المصري السابق محمد مرسي من المشاركة في جنازته.

وقال أردوغان: “أدعو الذين اعتادوا على انتقاد تركيا في وقت يغضون طرفهم عمّا يحدث في سوريا، إلى التعقل والأخلاق والوجدان”.

كما هدد أردوغان الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين من أجل الوصول إلى أوروبا، وقال: “إن حاولتم وصف عملية نبع السلام بالاحتلال، فإن عملنا سهل جدا، نفتح أبوابنا ونرسل إليكم 3.6 مليون لاجئ”.

وأضاف: “الاتحاد الأوروبي يقول إنه لن يرسل الدفعة الثانية من المساعدات للاجئين السوريين والبالغة قيمتها 3 مليارات يورو، أنتم لم تفوا بوعودكم أبدا ونحن لم نعتمد عليكم، سنتدبّر أمورنا ولكن في الوقت نفسه نفتح الأبواب أيضا أمام اللاجئين”.

وتابع أردوغان: “الاتحاد الأوروبي لم يكن صادقا أبدا، ماطلتم في مفاوضات انضمامنا إلى الاتحاد منذ عام 1963، أنتم لستم صادقين”.

وقال أردوغان: “لا نقبل على الإطلاق انتقاد عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا لمكافحة الإرهاب، في وقت تسرح وتمرح عشرات القوى الأجنبية داخل الأراضي السورية”، مضيفاً: “يتطاولون على الخطوة التي أقدمنا عليها من أجل وحدة سوريا، ابقوا جانباً فنحن سنواصل دربنا”.

ردود فعل دولية متباينة 

وبعد ساعات من بدأ العملية العسكرية، ترأس أردوغان اجتماعا أمنيا بحضور كبار المسؤولين المعنيين، للإطلاع على تطورات عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

باينت ردود الأفعال الدولية، مع بدء عملية ” نبع السلام ” التركية، في مناطق شرقي الفرات بسوريا، لإبعاد الوحدات الكردية التي تصنفها أنقرة منظمات إرهابية عن الشريط الحدودي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في تعليقه على العملية، إنه “لا يوجد حل عسكري للصراع في سوريا، وأن الحل المستدام الوحيد يتمثل في عملية سياسية تتولى الأمم المتحدة تيسيرها عملاً بقرار مجلس الأمن رقم 2254 (لعام 2015)”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.