موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

هيا بنت الحسين تمثل أمام المحكمة العليا في لندن

0 27
ميدل ايست- الصباحية

مثلت الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أمام المحكمة العليا في لندن ، أمس الثلاثاء،  في أحدث جولة من المعركة القانونية بشأن رعاية ولديهما.

الأميرة هيا حضرت الجلسة الأولية

وقالت  وكالة “رويترز” بأن الأميرة هيا حضرت الجلسة الأولية ، في حين غاب عنها الشيخ محمد، ومثل مصالحه بالنيابة عنه أحد أكبر المحامين في بريطانيا، ديفيد بانيك.

وحسب الوكالة ، أبلغ القاضي الصحفيين أن بوسعهم القول إن الجلسة الأولية حدثت الثلاثاء، لكن لا يسمح لهم بالكشف عن تفاصيل المرافعات القانونية.

وطلبت الأميرة هيا ، الأخت غير الشقيقة للملك عبد الله ، خلال جلسة أولية ، في يوليو/ تموز ، من المحكمة حماية أحد ولديها من الزواج القسري كما طلبت أمرا “بعدم التعرض” يحمي من المضايقة أو التهديدات.

حينها علق كل من الطرفين إن اللجوء إلى القضاء يتعلق برعاية الطفلين ولا علاقة لها بالأمور المالية أو بالطلاق .

وسيتم عقد جلسة كاملة في القضية بين حاكم دبي والأميرة هيا  يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني ومن المتوقع أن تستغرق خمسة أيام.

وتزوجت الأميرة هيا بالشيخ محمد بن راشد في العاشر من أبريل سنة 2004، وكانت سادس زوجاته، وانجبت منه طفلين هما الأميرة الجليلة (12 سنة) والأمير زايد (7 سنوات).

ولدى بن راشد علاقات واسعة وقوية وثروة هائلة في بريطانيا، وتخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في بريطانيا منذ نصف قرن، كما تلقت الأميرة هيا تعليمها في بريطانيا.

كما أن الأميرة التي قضت أغلب طفولتها في المملكة المتحدة قبل أن تدرس العلوم السياسية والفلسفة والاقتصاد في جامعة أوكسفورد، لم تطلب أي مساعدة حكومية بشكل رسمي، رغم أنها تسعى للإقامة في البلاد حيث تمتلك  منزلا بقيمة 85 مليون جنيه إسترليني قرب قصر كينغستون في لندن وهي مقربة من العائلة الملكية في بريطانيا.

تتحرك  الأميرة في دوائر العائلة المالكة ببريطانيا، لارتباطها مع دوقة كورنوول وأمير ويلز، وكانت الأميرة قد تعرضت لانتقادات في السابق، لدورها في تبييض وجه الإمارة بعد واقعة هروب الشيخة لطيفة، نجلة حاكم دبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.