موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب: يهدد بتدمير اقتصاد تركيا إذا قامت بأفعال تتجاوز الحدود

0 13
ميدل ايست – الصباحية

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الاثنين، تركيا بتدمير اقتصادها في حال “تجاوزت” أنقرة حدودها عبر الهجمة التي أعلنت عن عزمها بدأها في شمال شرق سوريا.

وقال ترامب على حسابه بموقع تويتر إن بلاده “أقدمت على ما لم تفعله دولة أخرى” في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في المنطقة، مضيفاً أنه حان الوقت لدول أخرى كالقوى الأوروبية للتدخل لمراقبة الوضع في شمال شرق سوريا.

من جانبه قال التركي رجب طيب إردوغان أن الهجوم الذي تخطط له أنقرة في شمال سوريا قد ينطلق في أي وقت بعدما أعلنت واشنطن انها لا تعارض مثل هذه العملية ضد المقاتلين الأكراد.

وقال في مؤتمر صحافي “هناك عبارة نكررها على الدوام: يمكننا الدخول (الى سوريا) في أي ليلة بدون سابق انذار. من غير الوارد على الإطلاق بالنسبة الينا التغاضي لفترة أطول عن التهديدات الصادرة عن هذه المجموعات الإرهابية”.

وتتوافق تصريحات الرئيس التركي مع ما ذكرته وكالة “رويترز” للأنباء نقلاً عن مسؤول أمريكي، قوله: إن “القوات الأمريكية أخلت موقعين للمراقبة في شمال شرق سوريا بتل أبيض ورأس العين” موضحاً أن “الانسحاب الأولي من سوريا، سيقتصر على منطقة محدودة قريبة من الحدود التركية”.

المزيد : القوات الأمريكية تنسحب من شمال سوريا .. والجيش التركي يبدأ عملية عسكرية
ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض  أن تركيا سوف تمضي قدما في تنفيذ العملية التي خططت لها منذ فترة طويلة في سوريا، وأن الولايات المتحدة لن تشارك فيها.

وأكد البنتاغون الاثنين انه لا يؤيد العملية التركية في شمال سوريا بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب عن انسحاب جنود أميركيين من هذه المنطقة، ما يفتح أمام أنقرة إمكانية القيام بعمل عسكري ضد الأكراد.

واضاف البنتاغون في بيان ان “وزارة الدفاع أوضحت بشكل واضح لتركيا- كما فعل الرئيس- أننا لا نؤيد عملية تركية في شمال سوريا”، وحذر من “العواقب المزعزعة للاستقرار” لمثل هذه العملية “بالنسبة لتركيا والمنطقة وخارجها”.

وصرح مسؤول أميركي رفيع المستوى الاثنين أن بلاده لن تسحب سوى “عدد قليل جدا” من الجنود المنتشرين في سوريا على الحدود التركية، و”على مسافة محدودة جدا”، في حين بدا ان الرئيس دونالد ترامب تحدث عن انسحاب أكثر شمولية.

وقال للصحفيين “ما نقوم به هو سحب بضعة جنود منتشرين على الحدود. انه عدد صغير للغاية على مسافة محدودة جدا” وأكد انه “عدا ذلك، لم يتغير وضعنا العسكري في شمال شرق” سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.