موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

البرلمان التركي يعطي الضوء الأخضر لشن عملية عسكرية شرق الفرات

0 15
ميدل ايست – الصباحية

منح البرلمان التركي، اليوم الثلاثاء تمديد التفويض إلى الرئيس رجب أردوغان بشأن شن عملية عسكرية خارج الحدود في سوريا والعراق لمدة عام آخر.

ويأتي التمديد بعد إعلان وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، استعداد القوات المسلحة في البلاد شنها عملية عسكرية ضد  المنظمات الإرهابية (في إشارة إلى الوحدات الكردية السورية التي تصنفها تركيا على لوائح الإرهاب لاتصالها بحزب العمال الكردستاني)، والتي تعتبرها أنقرة تهديداً لوحدة تراب تركيا.

ونفذت أنقرة عمليتين سابقتين داخل سوريا منذ عام 2011 هما “درع الفرات” في آب/أغسطس عام 2016 و”غصن الزيتون” في منطقة عفرين عام 2018.

ووافق أعضاء البرلمان بالأغلبية على تمديد صلاحية تنفيذ عمليات عسكرية خارج الحدود في سوريا والعراق لمدة عام، بناءً على تسلمه مذكرة من الرئاسة التركية بخصوص العملية المرتقبة بمناطق شرق الفرات شمالي سوريا.

وأعلنت الولايات المتحدة، أمس الإثنين، سحب قواتها المتمركزة في شمال سوريا ، الأمر الذي يعد تحولاً بارزاً في سياسة واشنطن ، وتخليها عن المقاتلين الأكراد الذين شكلوا حليفا رئيسيا لواشنطن في المعارك ضد تنظيم “الدولة”.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض  أن تركيا سوف تمضي قدما في تنفيذ العملية التي خططت لها منذ فترة طويلة في سوريا، وأن الولايات المتحدة لن تشارك فيها.

ونقلت وكالة ” رويترز” عن مسؤول أمريكي، قوله: إن “القوات الأمريكية أخلت موقعين للمراقبة في شمال شرق سوريا بتل أبيض ورأس العين” موضحاً أن “الانسحاب الأولي من سوريا، سيقتصر على منطقة محدودة قريبة من الحدود التركية”.

المزيد :القوات الأمريكية تنسحب من شمال سوريا .. والجيش التركي يبدأ عملية عسكرية

 

ومنذ أسابيع ، يعمل الحليفا لحلف الناتو لإقامة منطقة عازلة على طول الحدود السورية التركية ، في محاولة لإبقاء القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة على بعد 32 كم على الأقل من تركيا.

من جانبه أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، بدء انسحاب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، بعد اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، جرى مساء الأحد.

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي له قبيل توجهه إلى صربيا: إن “عملية انسحاب القوات الأمريكية شمال سوريا بدأت كما أفاد الرئيس ترامب في اتصالنا الهاتفي أمس”.

وتتوافق تصريحات الرئيس التركي مع ما ذكرته وكالة “رويترز” للأنباء نقلاً عن مسؤول أمريكي، قوله: إن “القوات الأمريكية أخلت موقعين للمراقبة في شمال شرق سوريا بتل أبيض ورأس العين” موضحاً أن “الانسحاب الأولي من سوريا، سيقتصر على منطقة محدودة قريبة من الحدود التركية”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.