موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

السيسي في ذكرى أكتوبر: مصر تتعرض لحرب معنوية تهدف إلى تدمير الثقة بين المواطن ومؤسساته الوطنية

0 26

ميدل ايست – الصباحية

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد ، إنه لديه الثقته الكاملة “بالنصر في تلك الحروب المعنوية التي يتعرض لها الوطن من أكاذيب وخداع”، على حد تعبيره

وقال السيسي في كلمة للشعب المصري اليوم بمناسبة الذكرى الـ46 لانتصارات السادس من تشرين أول /أكتوبر 1973، إن الشعب المصري قادر دائما على مواصلة انتصاراته وحفاظه على وطنه، مضيفا أن “أبناءكم وأحفادكم عقدوا العزم على مواصلة المسيرة”.

وأكد “يوم السادس من تشرين أول/ أكتوبر هو يوم عبور الحد الفاصل، ولا يمثل نصرا عسكريا باهرا للقوات المسلحة وفقط، بل تعبيرا فريدا عن إرادة وتماسك الشعب”. وأضاف أنه “خلال العقود الأخيرة تغيرت أشكال الحروب حتى وصلنا للحروب المعنوية”، مشيرا إلى أن “مصر تحتفل اليوم بأحد أعظم وأمجد الأيام، وهو عبور الحد الفاصل بين اليأس والأمل، وبين الماضي والمستقبل”.

وأشار السيسي إلى أن “اشكال الحروب تستهدف تدمير الثقة بين المواطن ومؤسساته الوطنية وتصوير الدولة كأنها العدو”، مؤكدا أن “النصر على تلك الحروب يعتمد على ثقة المواطن وعلى مفاهيمه وأفكاره”.

وأكد السيسي أن “الشعب المصري الذي حقق عام 1973 ما ظنه الجميع مستحيلاً، والذي حافظ على السلام في منطقة الشرق الأوسط لعقود طويلة بعدها، وتحمل في سبيل ذلك سَيْلٌ لم ينقطع من الهجوم والتشكيك، لقادرٌ بإذن الله على مواصلة انتصاراته والحفاظ على وطنه وحماية دولته ومؤسساتها، يقيناً منه بأنها مؤسسات وطنية مخلصة تعمل من أجل حماية أمنه وصون استقراره وتعظيم إنجازاته”.

ووجه السيسي التحية إلى الرئيس المصري الراحل أنور السادات و”شهداء” القوات المسلحة، قائلا إن “أبناءكم وأحفادكم لعاقدون العزم على مواصلة مسيرتكم، وعلى الحفاظ على ما تركتموه لنا من وطنٍ حر، تحت السيادة الوطنية، لا يقبل المهانة ولا الخضوع، لا تخدعه الأكاذيب ولا تهزمه الحرب النفسية”، مضيفا أن “مصر ستظل أبداً بإذن الله وطناً منصوراً مرفوع الراية وشاهداً على انكسارات أعدائه وخيبة أملهم مهما تعددت أشكال الحرب وتغيرت أساليبها”.

المزيد : وصول مفاوضات سد النهضة لطريق مسدود .. والسيسي يعلق

وكان السيسي قد علق أمس السبت عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي: “تابعت عن كثب نتائج الإجتماع الثلاثى لوزراء الرى فى مصر والسودان وأثيوبيا لمناقشة ملف سد النهضة الأثيوبى والذى لم ينتج عنه أى تطور إيجابي”.

وتابع السيسي: “أؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية فى مياه النيل، ومستمرة فى اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي وفى إطار محددات القانون الدولى لحماية هذه الحقوق وسيظل النيل الخالد يجرى بقوة رابطاً الجنوب بالشمال برباط التاريخ والجغرافيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.