وبيّنت التقارير إن أوكسانا ، البالغة من العمر 27 عاما ، طالبت السلطان محمد الخامس بقصر بقيمة 8 ملايين جنيه إسترليني في لندن ونفقة شهرية تصل إلى 24 ألف جنيه كتعويض عن الطلاق، و الذي جاء بعد نحو عام من زواجهما.

وقال مصدر مقرب من السلطان محمد، البالغ من العمر 50 عاما،  في تصريح صحيفة ميل أونلاين، إن ملكة جمال موسكو السابقة أوكسانا طالبت بمنزل في لندن بعد أن طلبت واحدا آخر في العاصمة الروسية موسكو، رغم أن هذه المزاعم لم يتم التحقق منها معها.

وأوضح المصدر إلى أنها طالبت السلطان محمد مبلغ 24 ألف جنيه للمساعدة في دفع تكاليف ابنهما ليون. وقد تساءل الملك الماليزي السابق، الذي تلقى تعليمه في بريطانيا، ساخرا “هل تعتقد أنني بيل غيتس؟”.

وعلق المصدر أيضا على النفقة للرضيع ليون “هل سيلتحق بجامعة إيتون العام المقبل، ولذلك هي بحاجة إلى الكثير من الأموال لأجل رضيع؟”

وقد حدث الطلاق في الأول من يوليو الماضي ، وتم تسجيله مع شهادة تحمل ختم ولاية كيلانتان وتم وضع علامة على أنها نسخة إلى الزوجة، كما وتشير الوثيقة إلى أن الطلاق قد تم بشكل نهائي من خلال النطق ثلاثا بكلمة “طالق”، كما تنص على أن الطلاق تم تسجيله في سنغافورة.

وكانت أوكسانا قد هددت ملك ماليزيا السابق بفضح وكشف ” الأسرار المؤلمة ” في علاقتهما الرومانسية بعد أسابيع على ولادتها للرضيع وانفصالهما.