موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

خطوة غير مسبوقة .. السعودية تسمح للرجال والنساء المشاركة في غرف النوم دون تقديم اثبات

يمكن للمرأة السعودية النزول في الفندق دون محرم

0 323
ميدل ايست – الصباحية
 في خطوة جديدة نحو مزيد من خطوات الانفتاح التي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والتي كانت في السابق من المحرمات داخل المجتمع السعودي، وبدأت بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، والسماح لها بدخول ملاعب كرة القدم من ثم اسقاط الولاية وعدم التقييد العباءة، وإقامة الحفلات الترفيهية والموسيقية، وذلك في إطار ما يعرف برؤية 2030 التي تبنّاها بن سلمان.
أعلنت الهيئة العامة للساحة والتراث الوطني، السبت،  أنه بإمكان الأجانب من الجنسين أن يحجزوا غرفة في فنادق المملكة دون اشتراط أن يكون للسائح ومرافقته صلة قرابة أي ليس شرطاً أن تكون زوجته أو شقيقته.

ونقلت صحيفة ” عكاظ” السعودية عن أحمد الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أنه  أقر أخيرا إمكانية إسكان المرأة من دون محرم في مرافق الإيواء السياحي.

ويسمح الأجراء الجديد للنساء أياً كانت جنسيتهن بحجز غرف فندقية بمفردهن، وذلك في كسر واضح للعرف والقوانين السارية منذ زمن في المملكة، وهي خطوة جريئة وتسهل على السعوديات حرية التنقل دون محرم وحجز غرف دون أي اثباتات صلة قرابة، وللسياح الأجانب أن يقيموا سوياً في غرفة واحدة دون شرط وجود عقد زواج.

وبحسب الخطيب فإنه الشرط الوحيد هو أن تقدم المرأة أصل إثبات هوية (الهوية الوطنية، أو سجل الأسرة، أو الإقامة لغير السعوديات)، وكذلك إثبات جواز السفر لمن لا تتطلب إصدار تصريح إقامة لها.

وأكد الخطيب في قراره أن على مرافق الإيواء السياحي عدم إسكان المرأة التي لا يتوفر لديها إثبات هوية، إلا إذا كانت رفقة أحد أقاربها، مع تسجيل بيانات قريبها.

وألغت الهيئة شرط إثبات تحقيق شخصية أو سجل الأسرة، في حال كان طالب السكن رفقة عائلته عند القدوم، بعد أن كان مطلبا إلزاميا في السابق، ويشمل ذلك “السعوديين، المقيمين، الزائرين الأجانب، السياح”.

المزيد : السعودية .. تأشيرات سياحية .. ولا قيود على ارتداء العباءة
وسنت السعودية مؤخراً اجراءات جديدة تخص قطاع السياحة وذلك بهدف تنويع مصادر دخلها، وسمحت لمواطني 49 دولة بالوصول إليها دون فيزا مسبقة، كما أسقطت شرط ارتداء العباءة للنساء الأجنبيات ولكن مع ضرورة الالتزام بزي محتشم.

وتستهدف السعودية الوصول إلى  64 مليون زيارة بحلول عام 2022 و100 مليون سنويا بحلول عام 2030 – بزيادة عن 40 مليون اليوم – رغم أن هذا يشمل السياح المحليين والأجانب”، مشيرا إلى أن “السعوديين سيقبلون بتدفق السياح”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.