موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

التطبيع في مهرجان الجونة يثير جدلا واسعا

في دورته الثالثة

76
ميدل ايست- الصباحية

أحدثت الصور التي نشرها الإعلامي الإسرائيلي شادي بلان، جدلا واسعا ، والتي التقطها مع بعض الفنانين المصريين في مهرجان الجونة السينمائي الذي انتهى مؤخرا ، واعتبرها كثير من متادوليها على أنها شكل من التطبيع مع إسرائيل.

التطبيع في مهرجان الجونة

وقد وجهت اتهامات للقائمين على مهرجان الجونة بالتطبيع لاستضافة مقدم البرامج شادي بلان ، فلسطيني الأصل لكنه يحمل الجنسية اللإسرائيلية ، ويعمل في راديو مكان الذي تقوم إسرائيل ببثه وكان اسمه في السابق ” راديو إسرائيل “.

وقال بلان إنه كان في المهرجان بصفة شخصية وليس مندوبا عن راديو مكان، وأكد أن المهرجان لم يوجه له دعوة لاستضافته أو لحضور المهرجان، بل هو الذي جاء بدون دعوة كأحد المهتمين بالتواجد في حدث سينمائي هام مثل مهرجان الجونة، خاصة أنه وجدها فرصة لتسويق كتابه “فيلم فلسطيني طويل”.

أما إدارة مهرجان الجونة فلم تقم بالرد على الاتهامات الموجهة للمهرجان بالتطبيع .

وكان مهرجان كان في دورته السابقة قد رفض دخول سينمائيين فلسطينيين، رغم مشاركاتهم بأفلام في المهرجان، وذلك لأنهم يحملون جواز سفر إسرائيلي ، وذلك بسبب الموقف الثقافي والسينمائي المصري الذي يرفض كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني .

أعرب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم الشديد لما جاء في الصور ، وتساءلوا عن كيفية دخول شادي بلان إلى المهرجان ومن هي الجهة التي دعته .

كما وعاتبوا الفنان محمد هنيدي لالتقاطه صورة معه وظهوره بابتسامة عريضة مع الإسرائيلي . فكتب ميدو حجازي: “مقدم البرامج الإسرائيلي شادي بلان في ضيافة مهرجان الجونة السينمائي منذ أيام ليه كدا يا هنيدي دا انا بحبك والله”.

بدوره قام  النجم محمد هنيدي بالرد على العتاب قائلًا: “أنا معرفش مين اصلا ده .. انا اتصورت مع آلاف الأشخاص هناك واكيد اي حد جاي يتصور معايا وانا في مصر ومهرجان مصري مش هقوله طلع بطاقتك”.

اقرأ : السودان يحصد جائزة نجمة الجونة الذهبية عن فيلم ” ستموت في العشرين”

وقد أنهى مهرجان الجونة السينمائي، الجمعة الماضية ، دورته الثالثة بحفل الختام، وقد أُعلن فيه عن الأفلام الفائزة بالجوائز ، والتي تبلغ قيمتها المادية نحو 224 ألف دولار أمريكي، وقد حصد السودان جائزة نجمة الجونة الذهبية .

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .