موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مجلس النواب الأمريكي يفتح تحقيق رسمي لعزل دونالد ترامب

وصف ترامب ذلك بـ”المطاردة النتنة”

0 30
ميدل ايست- الصباحية

أعلنت  نانسي بيلوسي ، رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية ، الثلاثاء،  أن المجلس فتح تحقيق رسمي بهدف عزل الرئيس دونالد ترامب المشتبه بانتهاكه الدستور عبر السعي للحصول على مساعدة دولة أجنبية لإيذاء خصمه الديمقراطي جو بايدن.

تصريحات رئيسة مجلس النواب

وصرحت بيلوسي إنّ “تصرفات رئاسة ترامب كشفت عن الحقائق المشينة لخيانة الرئيس لقسمه وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا”.

وأضافت أيضا : “لذلك، أعلن اليوم أنّ مجلس النواب يفتح تحقيقا رسميا لعزل الرئيس. يجب محاسبة الرئيس، لا يوجد أحد فوق القانون”.

ترامب يندد بالإجراءات

أما الرئيس ترامب فقد ندد بالإجراءات التي قام بها خصومه الديموقراطيون في مجلس النواب  ، الثلاثاء ، لعزله من منصبه، وقد اعتبرها “حملة مطاردة نتنة”.

وغرد ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر “يوم بمثل هذه الأهمية في الأمم المتحدة، كثير من العمل وكثير من النجاح، لكن الديموقراطيين قرروا إفساد كل شيء (…) حملة مطاردة نتنة. أمر سيء جداً لبلدنا”.

 

وقال ترامب ، الثلاثاء ، أنه سمح بنشر فحوى المحادثة الهاتفية التي أجراها مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والتي يتهمه خصومه الديموقراطيون بأنه ارتكب خلالها تجاوزات يمكن إذا ثبتت أن تؤدي لبدء إجراءات في الكونغرس لعزله.

وفي تغريدة  له على تويتر ، قال ترامب:  “أنا الآن في الأمم المتحدة حيث أمثل بلدنا، ولكني سمحت بأن ينشر غداً (الأربعاء) المحضر الكامل (…) لمحادثتي الهاتفية مع الرئيس الأوكراني”.

وقال مضيفا : “سترون أن الأمر يتعلق باتصال ودي ولائق من كل الجوانب”، مؤكداً أنه “ما من ضغط، وخلافاً لجو بايدن وابنه، لا مقايضة! كل هذا ليس سوى استمرار لأكبر حملة مطاردة شعواء في التاريخ”.

وسيقوم مجلس النواب الأمريكي ، الذي يخضع لسيطرة الديمقراطيين ،  بالبحث إذا كان ترامب التمس مساعدة أوكرانيا لتشويه سمعة جو بايدن نائب الرئيس السابق والمرشح الأوفر حظا لنيل ترشيح الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة لعام 2020.

وقال الزعماء الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، في بيان لهم ، أن المجلس سيصوت الأربعاء على مشروع قانون يوضح رفض الكونغرس لجهود إدارة ترامب لمنع الكشف عن شكوى شخص أفشى ما دار في اتصال هاتفي بين ترامب ورئيس أوكرانيا.

بدوهما قالت كل من بيلوسي وزعيم الأغلبية ستيني هوير، في البيان، إن المشروع سيدعو أيضا إلى حماية ذلك الشخص، وهو عضو بأحد أجهزة المخابرات تردد أنه عبر عن قلقه من جهد مزعوم من جانب ترامب للاستعانة بأوكرانيا لتشويه بايدن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.