الناشطة البيئية التي واجهت زعماء العالم .. كيف تجرؤون؟ لقد سرقتم حلمي ..

89
ميدل ايست – الصباحية

أثارت الناشطة البيئية السويدية جريتا ثونبرج (16 عاما)، الإثنين، اهتماماً عالمياً بعد خطابها الذي وجهته بشكل مباشر لزعماء العالم المجتمعين في القمة الدولية للتغير المناخي في نيويورك ضمن فعاليات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ووجهت الطفلة ثونبرج الناشطة البيئية انتقاد شديد اللهجة لزعماء أكثر من 60 دولة بسبب اخفاقهم في اتخاذ إجراءات قوية لمكافحة التغير المناخي قائلة لهم: “لقد سرقتم أحلامي”.

وقالت تونبرغ في بداية كلمتها “رسالتي لكم اليوم هي أننا سنراقبكم!”. وتابعت “كل هذا خطأ، لم يكن يجب علي أن أكون هنا، بل في مدرستي على الجانب الآخر من المحيط. ومع ذلك قدمتم لنا نحن الشباب من أجل الأمل. كيف تجرؤون!”.

وأضافت الناشطة البيئية والدموع في عينيها “لقد قضيتم على طفولتي بأحاديثكم الفارغة. ومع ذلك لا زلت أنا المحظوظة. الناس يعانون.. الناس يموتون، نظامنا البيئي ينهار، ونواجه مخاطر الانقراض الجماعي، وأنتم تتحدثون عن المال وعن قصص الخيال بشأن النمو الاقتصادي الأبدي. ما هذه الجرأة؟”.

  • وبدأت ثونبرج التغيب عن المدرسة أيام الجمعة قبل عام للاحتجاج خارج البرلمان السويدي؛ ما أدى إلى تشكيل حركة عالمية للمناخ تعرف باسم “أيام الجمعة من أجل المستقبل”. 

وقاطع الحضور ثونبرج  بالتصفيق بينما تابعت قائلة “منذ أكثر من ثلاثين عاما والحقيقة واضحة تماما، كيف تجرؤون على النظر بعيدا؟ وتأتون هنا للقول إنكم تفعلون ما يكفي بينما السياسات والحلول التي نحتاجها لازالت لا ترقى للمستوى المطلوب!”.

  • ويشارك في قمة المناخ التي تسبق افتتاح الدورة العادية للجمعية العامة الرابعة والسبعين بيوم واحد، أكثر من 100 من الرؤساء ورؤساء الحكومات من أجل الدفع قدما بالخطط التي اتفقوا عليها في قمة باريس في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2015 لوقف التغير المناخي.

وأردفعت قائلة “تقولون إنكم تسمعوننا وتتفهمون الحاجة الملحة. ولكن لا يهم كم حزينة وغاضبة أنا لا أريد تصديق ذلك. لأنه بالفعل إذا كنتم تدركون حقيقة الوضع ولا تحركون ساكنا، فإن هذا يدل على أنكم شياطين، إلا أنني لا أريد أن أصدّق ذلك”.

واختتمت الناشطة السويدية كلمتها بالقول “إنكم تتسببون بخيبة أمل لنا، إلا أن الشباب باتوا يدركون خيانتكم للبيئة”.

  • وعقب هذه الكلمة المؤثرة اجتاحات صور واسم الطفلة حديث مواقع التواصل الاجتماعية وأصبحت أيقونة الاحتجاجات الطلابية ضد التغيير المناخي في أوروبا من خلال احتجاجات “الجمعة من أجل المستقبل”.

وكانت ثونبرج قد وصلت إلى نيويورك بعد أن أبحرت من أوروبا عبر المحيط الأطلسي على متن مركب شراعي خال من الكربون، بهدف المشاركة في قمة المناخ بالأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا