موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب لسنا بحاجة للتوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية

0 14
ميدل ايست- الصباحية

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ، إنه ليس بحاجة  للتوصّل إلى اتّفاق تجاري مع الصين قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرّرة في نهاية 2020، كما وشدد بمتانة الاقتصاد الأميركي.

وتعتبر مواقف ترامب في هذا الملف موضع ترقب شديد ، حيث يثير هذا الملف التوتر في الأسواق المالية ويؤدي إلى قلق بشأن النمو الأمريكي ، وكان ترامب أكد في بداية 2018 أن الحروب التجارية ” جيدة يسهل كسبها ” .

يحاول ترامب ، الذي يسعى للحصول على ولاية رئاسية ثانية  ، طمأنة المزارعين الأمريكيين الذين يعانون بشدة من رد الفعل الصينية على العقوبات الأمريكية.

تصريحات ترامب

صرح ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون : “لا أعتقد أنني بحاجة إليه (الاتفاق) قبل الانتخابات”.

وأضاف “الناس يعرفون أنّنا نقوم بعمل جيد”، معتبراً، في ما يشبه استباق الأحداث، أنّه على قناعة بأنّ ذلك لن يؤثّر على نتيجة الاقتراع الرئاسي.

وبدأت القوّتان الاقتصاديّتان الأكبر في العالم في حرب تجارية ترجمت كلّ منهما بفرض رسوم جمركيّة على سلع بقيمة مئات مليارات الدولارات.أما الأيام الأخيرة فقد شهدت إشارات تهدئة بينهما .

شهد يومي الخميس والجمعة  مناقشات “مثمرة” بين مفاوضين صينيين وأميركيين في واشنطن، استعدادًا للمفاوضات المرتقبة، بحسب ما أعلن مكتب الممثل التجاري الأميركي.

اقرأ : الصين تتوعد بالرد على إجراءات فرض رسوم إضافية على وارداتها

وقال ترامب الذي كثيراً ما افتخر بمهاراته كمفاوض وندّد بسلبية أسلافه من الديمقراطيين والجمهوريين في هذا الملف الشائك “نريد اتفاقاً كاملاً. اتّفاق جزئي لا يهمّني”.

أما عن رأيه بإمكانية التوصل إلى اتفاق ، فقد قال الرئيس الأميركي أ”يُمكن أن يحصل بسرعة، لكنّه لن يكون الاتّفاق الصحيح. علينا أن نقوم بالأمر بشكل صحيح”.

وتابع قائلا: “إنّه اتّفاق معقّد، لا سيّما في ما يتعلّق بحماية الملكيّة الفكريّة”.

وأكد ترامب على علاقته الممتازة بنظيره الصيني شي جينبينغ قائلا : “لكن في الوقت الحالي لدينا خلاف صغير”. وقال أن الوقت يلعب لصالح واشنطن ” “اقتصادنا قوي جداً. الصين تضرّرت كثيراً، أمّا نحن فلا”.

وتريد واشنطن من السلطات الصينيّة إنهاء ممارسات تجاريّة تعتبرها “غير شرعيّة” ، خاصة النقل الإجباري للتكنولوجيا الأمريكيّة والدعم الكبير للشركات العامّة في الصين والاستيلاء على الملكية الفكريّة.

وكان نمو الناتج الإجمالي الصيني قد بلغ 6,2 بالمئة بالقياس السنوي في الفصل الثاني من 2019، وهو أدنى مستوى له منذ 27 عاماً على الأقلّ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.