موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وزير الخارجية الأمريكي وبن سلمان يتفقان على ضرورة “محاسبة” إيران

0 27
ميد ايست – الصباحية

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال اجتماع مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء – الخميس، إن الولايات المتحدة تدعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها وإنه “لن يتم التساهل” مع سلوك إيران.

 

وشدد مايك بومبيو خلال لقاءه مع ولي العهد السعودي في قصر السلام بمدينة جدة ، على ضرورة محاسبة إيران، واصفاً الهجوم على أرامكو “بعمل من أعمال الحرب، فيما قال ترامب إن الحرب هي الخيار النهائي.

. ويقوم وزير الخارجية الأمريكي حالياً بجولة خليجية تشمل السعودية والإمارات، وذلك على خلفية الهجوم على منشأتي النفط التابعة لشركة أرامكو السبت الماضي ، والتوتر الحاصل في المنطقة بعد اثبات السعودية تورط إيران في هذه الهجمات.

وحمل بومبيو إيران المسؤولية عن الهجمات التي تعرضت لها منشآت للشركة في بقيق وخريص، لافتا إلى “تأييد بلاده للخطوات التي اتخذتها المملكة بدعوة خبراء دوليين للتحقيق في مصدر الهجوم”.

كما عبر وزير الخارجية الأمريكي عن مساندة بلاده ودعمها لأمن واستقرار المملكة في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس).

ترامب الحرب هي خيار نهائي

وبدوره اتخذ الرئيس الأمريكي موقفاً أكثر حذراً، في التعاطي مع قضية الهجوم على منشأتي أرامكو النفطية، ولم يستعجل الخيار العسكري تجاه إيران، كما هو الحال من وزير خارجيته بومبيو الذي اعتبر الهجوم هو “عمل من أعمال الحرب” .

وقال ترامب أمام مجموعة من الصحفيين في ” لوس أنجلوس” :” إن الحرب هي الخيار النهائي في التعامل مع إيران وإن هناك الكثير من الخيارات الكثيرة الأخرى قبل اللجوء إلى ذلك”

وأضاف ترامب  “هناك الكثير من الخيارات. هناك الخيار النهائي وهناك خيارات أقل من ذلك بكثير. وسوف نرى”. وأضاف “أقول أن الخيار النهائي يعني الحرب”.

المزيد : الدفاع السعودية تعلن بشكل رسمي تورط إيران في الهجوم على أرامكو

 

وكانت وزارة الدفاع السعودية قد عرضت مساء أمس الأربعاء بيانات وصور لحطام الطائرات المسيرة  وصواريخ إيرانية استخدمت في الهجوم على المنشآت النفطية التابعة لأرمكو، وهو ما يشير إلى تورط إيران في ذلك .

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع تركي المالكي، خلال مؤتمر صحفي : “لدينا أدلة على تورط إيران في الأعمال التخريبية في المنطقة، حيث كان نطاق تحرك إحدى الطائرات المهاجمة من الشمال باتجاه الجنوب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.