موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وزير الطاقة السعودية : يعلن عودة الإمدادات البترولية إلى ما كانت عليه قبل الهجوم

0 26
ميدل ايست – الصباحية

قال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، مساء اليوم، إن الإمدادات البترولية عادت إلى ما كانت عليه، وإنه “تم خلال اليومين الماضيين احتواء الأضرار الناجمة عن الهجوم الإرهابي”.

وقال وزير الطاقة السعودي خلال مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم بمدينة جدة ، “لقد شرفني خادم الحرمين الشريفين وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان بأن أزف للمواطين والمواطنات ولمحبي هذه الدولة، بشرى عودة الإمدادات البترولية القصوى لما كانت علية قبل الهجوم على شركة أرامكو.

وقال بن سلمان إنّ المملكة لا تعرف بعد من يقف وراء الهجوم على أرامكو ، ولاكنها تعمل على معرفة العقل المدبر وراء الهجوم والمشاركين فيه.

أضاف أن “العمل التخريبي ضد أرامكو لا تغطيه شركات التأمين؛ لأنه يعد “عملاً حربياً”، مبيناً أن القصف أدى لانقطاع 5 ملايين و 700 ألف برميل يومياً من النفط الخام.

وذكر أن شركة أرامكو ستفي بكامل إمداداتها خلال هذا الشهر، وشدد على أن “الاعتداء الإرهابي يمثل هجوما على كافة الدول النامية والمتقدمة، وعلى المجتمع الدولي محاسبة كل من يقف وراء هذه العمليات الإرهابية”.

 

  • “نتج عن ذلك الهجوم انقطاع حوالى 5.7 مليون برميل من إنتاج الزيت الخام، منها 4.5 مليون برميل من معامل بقيق، حيث تتم معالجة الإنتاج في عدة حقول”.

وتابع “كما تعطل إنتاج نحو ملياري قدم مكعب من الغاز المصاحب، ونحو 1.3 مليار قدم من الغاز الجاف و500 مليون قدم من غاز الإيثان ونصف مليون برميل من سوائل الغاز”.

المزيد : العاهل السعودي يدعو إلى رد دولي على الهجوم على المنشآت النفطية
وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد دعاء اليوم الثلاثاء إلى رد دولي على ما وصفه بـ “الهجمات الجبانة” التي تستهدف المنشآت النفطية في الدولة الخليجية التي ترتبط على نطاق واسع بإيران.

وقال العاهل السعودي في بيان صدر عقب اجتماع مجلس الوزراء السعودي الأسبوعي ، ” إن المجتمع الدولي بحاجة إلى “تحمل مسؤوليته في إدانة مرتكبي هذه الأفعال” من خلال “مواجهة بوضوح” لمن يقف وراء الهجمات التي استهدفت موقعين من أرامكو السعودية ، هما بقيق وخريص ، في شرق البلاد.

وأشار العاهل السعودي إلى أن “هذه الاعتداءات الجبانة لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب، إنما تستهدف إمدادات النفط العالمية، وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي”.

وكانت جماعة الحوثيين اليمنية تبنت، السبت الماضي، الهجوم على منشأتي أرامكو (خريص وبقيق)، وقالت إن الهجوم “نُفذ بواسطة عشر طائرات مسيرة، وإن الاستهداف كان مباشراً ودقيقاً، وجاء بعد عملية استخبارية دقيقة ورصد مسبق”، وتعاون مع من وصفتهم بـ”الشرفاء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.