موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

جماعة الحوثي اليمنية .. معامل أرامكو لا تزال تحت مرمى نيراننا

سيتم استهدافها “في أي لحظة”

0 21
ميدل ايست- الصباحية

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، اليوم الاثنين ، إن معامل معالجة النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية لا تزال في مرماها، ومن الممكن أن يتم استهدافها “في أي لحظة”.

جماعة الحوثي مسؤولة عن التفجيرات

صرح المتحدث العسكري باسم الحوثيين ، العميد يحيى سريع، على “تويتر”، إن طائرات مسيرة تعمل بمحركات عادية ونفاثة نفذت الهجمات على منشأتي أرامكو في بقيق وخريص بالمنطقة الشرقية في المملكة.

وقال أيضا أنه ينبغي على السعودية وقف “عدوانها وحصارها على اليمن”.

 

وكانت  النيران قد اشتعلت ، فجر السبت ، في مجمع أرامكو في مدينة بقيق بالمملكة العربية السعودية ، بعد استهداف المجمع بطائرات مسيرة من قبل جماعة الحوثي اليمنية، وأتت النيران على منشأتين نفطييتين تابعتين للشركة العلامقة أرامكو.

وقد استهدفت الهجمات مصفاتين تابعتين لشركة  “أرامكو” السعودية في محافظة بقيق ومدينة هجرة خريص؛ الأمر الذي تسبب في إيقاف نحو نصف إنتاج المملكة من النفط .

اتهام إيران بالهجمات

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء القول على لسان مسؤول أمريكي رفيع، الأحد ، إن اتساع رقعة ودقة الهجمات على منشأتي شركة أرامكو النفطية العملاقة توحي أن الضربة جاءت من الغرب وشمال غرب وليس من قبل الحوثيين في اليمن.

وكان وزير الخارجي الأمريكي مايك بومبيو قد شكك في قدرات الحوثيين على استهداف بهذا الحجم ، وقال على حسابه على موقع تويتر: “لا دليل على أن الهجمات التي استهدفت السعودية قد انطلقت من اليمن”.

وأضاف : “إن  طهران “تقف وراء نحو 100 اعتداء على السعودية”، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستعمل مع حلفائها “لضمان استمرار إمدادات سوق الطاقة العالمي ومحاسبة إيران على اعتدائها”.

وفي نفس السياق قالت مستشارة البيت الأبيض “كليان كونواي” خلال مقابلة لها على قناة فوكس نيوز الأمركية، إن واشنطن قد لا تستبعد تنفيذ ضربات انتقامية ضد مصالح إيران النفطية لحماية المصالح الأمريكية وذلك ردا على الهجمات التي استهدفت أرامكو السعودية السبت.

كما نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين في الخليج قولهم، إن الخبراء يدرسون احتمال استخدام مُنفذي الهجوم على منشآت النفط السعودية “صواريخ كروز أُطلقت من العراق أو إيران”، من دون استبعاد فرضية الطائرات المسيَّرة، التي جاءت على لسان الحوثيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.