موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مسؤول أمريكي .. استهداف أرامكو جاء من الغرب والشمال الغربي وليس اليمن .. وإيران تنفي

إيران تنفى أي مسؤولية

0 53
ميدل ايست – الصباحية

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء القول على لسان مسؤول أمريكي رفيع، الأحد ، إن اتساع رقعة ودقة الهجمات على منشأتي شركة أرامكو النفطية العملاقة توحي أن الضربة جاءت من الغرب وشمال غرب وليس من قبل الحوثيين في اليمن.

وأضاف المسؤول بقوله: إنه لا شك في هوية الجهة التي تقف وراء الهجمات على منشأتي شركة أرامكو النفطية فكل القرائن تشير إلى أن إيران هي المسؤولة عما حدث” حسب تعبيره.

وكان وزير الخارجي الأمريكي مايك بومبيو قد شكك في قدرات الحوثيين على استهداف بهذا الحجم ، وقال على حسابه على موقع تويتر: “لا دليل على أن الهجمات التي استهدفت السعودية قد انطلقت من اليمن”.

وأضاف : “إن  طهران “تقف وراء نحو 100 اعتداء على السعودية”، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستعمل مع حلفائها “لضمان استمرار إمدادات سوق الطاقة العالمي ومحاسبة إيران على اعتدائها”.

وفي نفس السياق قالت مستشارة البيت الأبيض “كليان كونواي” خلال مقابلة لها على قناة فوكس نيوز الأمركية، إن واشنطن قد لا تستبعد تنفيذ ضربات انتقامية ضد مصالح إيران النفطية لحماية المصالح الأمريكية وذلك ردا على الهجمات التي استهدفت أرامكو السعودية السبت.

وأشارت كونواي أنه من غير المستبعد أن يجرى لقاء بين الرئيس الأمريكي ترامب ونظيره الإيراني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المحدة، وأوضحت أن مثل هذه الهجمات “لا تساعد” على ذلك. خصوصا بعد تشكيك وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في قدرة الحوثيين على توجيه الضربة متهما طهران بأنها وراء ما حدث في البقيق وخريص.

كما نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين في الخليج قولهم، إن الخبراء يدرسون احتمال استخدام مُنفذي الهجوم على منشآت النفط السعودية “صواريخ كروز أُطلقت من العراق أو إيران”، من دون استبعاد فرضية الطائرات المسيَّرة، التي جاءت على لسان الحوثيين.

ووصفت الهجوم الذي وقع على أهم منشآت نفطية في السعودية بأنه نكسة ، وهو ضربة للمحاولات الأمريكية لفتح محادثات مباشرة مع الحوثيين.

نفي إيراني 

ونفت إيران الاتهامات الأمريكية لها بتنفيذ هجمات على منشأتين نفطيتين لشركة أرامكو السعودية ، وحذرت طهران من أن القواعد وحاملات الطائرات الأمريكية بالمنطقة تقع في مرمى صواريخها.

وجاء النفي على لسان عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ووصف الاتهامات الأمريكية بأنها ”فارغة“.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية للأنباء عن أمير علي حاجي زاده قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني قوله ”على الجميع أن يعلم أن كل القواعد الأمريكية وحاملات طائراتهم على بعد يصل إلى ألفي كيلومتر من إيران تقع في مرمى صواريخنا“.

 

المزيد : عودة طاقة إمدادات النفط السعودية قد تستغرق أسابيع

 

التأثير على إمدادات النفط

وأقر وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود، بما سمّاه “توقفاً مؤقتاً في عمليات الإنتاج”، لافتاً إلى أنه سيجري تعويض الانخفاض للعملاء من المخزونات النفطية السعودية.

وأشار عبد العزيز، الذي بات أول شخص من الأسرة الحاكمة يتبوأ منصب وزير النفط في تاريخ البلاد، إلى أن التقديرات الأولية تشير إلى توقُّف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدَّر بنحو 5.7 مليون برميل، أو نحو 50% من إنتاج “أرامكو”.

وأوضح أن الانفجارات أدت أيضاً إلى توقف إنتاج كمية من الغاز المصاحب تقدَّر بنحو ملياري قدم مكعبة يومياً، تُستخدم لإنتاج 700 ألف برميل من سوائل الغاز الطبيعي؛ وهو ما سيؤدي إلى تخفيض إمداداتها بنسبة تصل إلى نحو 50%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.