موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب يتوعد حركة طالبان بتصعيد غير مسبوق لم يُر مثله من قبل

0 12
ميدل ايست – الصباحية

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، حركة طالبان بتصعيد غير مسبوق ضدها، وذلك بعد أيام قليلة من إعلانه إلغاء محادثات السلام والتي مقررة في كامب ديفيد مع القادة الأفغان وحركة طالبان.

وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها الرئيس ترامب أمام وزارة الدفاع “البنتاغون” بمناسبة الذكرى ال18 لهجمات 11 سبتمبر والتي راح ضحيتها أكثر من 3000 آلاف شخص.

وقال ترامب  “لقد أجرينا محادثات سلام قبل بضعة أيام، في العاصمة القطرية الدوحة” ، مشيرًا إلى أنه ألغى المحادثات بعد أن تسببت سيارة مفخخة بطالبان في مقتل جندي أمريكي و 11 آخرين الأسبوع الماضي، وأضاف “لقد ظنوا أنهم سيستخدمون هذا الهجوم لإظهار القوة ولكن ما أظهروه في الواقع هو ضعف”.

محذراً من “استهداف” الأراضي الأمريكية مرة أخرى وقال إن الرد سيكون غير مسبوق ولم يُر مثله من قبل، “إذا عادوا إلى بلدنا لأي سبب، فسوف نذهب إلى أي مكان يتواجدون فيه، ونستخدم القوة التي لم ترها الولايات المتحدة من قبل”.

وأشار إلى أنه لا يتحدث عن أسلحة نووية ولكن سنريهم أسلحة وقوة لم يروها من قبل، ولم يوضح ما هي طبيعة التصعيد العسكري أو الأسلحة التي تحدث عنها.

المزيد : ترامب يوقع على مرسوم لتعويض عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر
  • وكان ترامب قد أعلن السبت الماضي على حسابه على موقع تويتر،  أنه سوف يلتقى قادة من حركة طالبان يوم الأحد في منتجع كامب ديفيد الرئاسي ، إلا أنه ألغى هذه المحادثات خلال عطلة نهاية الأسبوع، وذلك بعد مقتل جندي أمريكي في انفجار قنبلة.

وتقدر عدد القوات الأمريكية الباقية في أفغانستان نحو 14 ألف جندي ، وهو رقم قليل مقارنة بالأعداد السابقة من الجنود والتي بلغت ذورتها في العام 2010 ووصلت إلى أكثر من 100 ألف جندي .

وعقب أحداث 11 سبتمبر درجت العادة عند الإدارة الأمريكية احياء هذه المناسبة بمراسم رسمية على غرار الرؤساء السابقين باراك أوباما وجورج بوش، وأحيت مدينة نيويورك هذه الذكرى من خلال مراسم رسمية في غراوند زيرو حيث سقطت الطائرات على برجي التجارة العالمي .

وشارك في مراسم الإحياء المئات من عائلات الضحايا من المدنين ورجال الشرطة والدفاع المدني أمام النصب التذكري لهذا الحادث، حيث وقف الحضور دقيقة صمت حداداً على أرواح الضحايا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.