موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب يقيل جون بولتون مستشاره للأمن القومي .. والأخير يرد أنا الذي عرضت الاستقالة

0 19
ميدل ايست – الصباحية

في خطوة وصفت بالمفاجئة، أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، مساء اليوم الثلاثاء مستشاره للأمن القومي جون بولتون ؛ من خلال تغريدة نشرها على حسابه على موقع تويتر ، وذلك على ما يبدو إثر خلافات على بعض المقتراحات حسب ما جاء في تغريدته.

وقال ترامب : “أخبرت جون بولتون بالأمس أننا لم نعد بحاجة إلى خدماته في البيت الأبيض. اختفلت معه بقوة في عدد من المقترحات، مثلما فعل عدد من أعضاء الإدارة”.

وأضاف :”وبناء على ذلك، طلبت من بولتون الاستقالة، وتسلمتها منه صباح اليوم، وأشكره كثيرا على خدماته”.

ومن جانبه أكد جون بولتون أنه هو من عرض على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاستقالة من منصبه، كمستشاره للأمن القومي.

ورد في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على تويتر قائلاً : “: عرضت على ترامب أمس الاستقالة من منصبي، وكانت إجابته “فلنتحدث غدا”

وبولتون هو مستشار للأمن القومي الثالث الذي يقيله ترامب من منصبه بعد كل من  مايكل فلين وهربرت ماكماستر، والمسؤول الـ12 الذي يغادر إدارة ترامب.

  • وظهرت خلال الشهور الأخيرة بوادر اختلاف في وجهات النظر بين الرجلين في مواقف دولية عدة ، خاصة وأن بولتن من أشد المعارضين للمحادثات التي تتم مع طالبان بين وفدى الولايات المتحدة وحركة طالبان في الدوحة ، وغاب بولتون عن المشهد بسبب التهميش عندما اجتمع ترامب مع كبار المسؤولين في منتجع ترامب في ولاية نيوجيرسي، لمناقشة اتفاق السلام مع طالبان والمسؤولين الأفغان.

كما أن بولتون كان يعتقد بمسؤولين إيران عن الهجمات على  أربع ناقلات نفط قبالة السواحل الإماراتية قبل أسابيع، وحاول إقناع ترامب باتخاذ موقف متشدد، لدرجة أن ترامب نفسه قال الشهر الماضي “أنا في الحقيقة أهدئ جون وهو أمر مدهش”.

المزيد : جون بولتون : سنقدم أدلة على تورط إيران في هجوم الناقلات إلى مجلس الأمن

 

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” كشفت، في تقرير قبل يومين إلى غياب مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون عن الاجتماع الذي حضره كبار مسؤولي الرئيس دونالد ترامب منتصف الشهر الماضي بشأن أفغانستان.

ويقول جون هادسون وجوش دوسي في تحليلهما إن غياب بولتون يعتبر لافتا خاصة في أعقاب التقدم الكبير الذي يجري في المحادثات بين وفدي الولايات المتحدة وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة.

وتنسب الصحيفة إلى مسؤولين أميركيين كبار، أن حضور كبير مستشاري الأمن القومي (بولتون) يشكل أمرا حاسما في أجواء مثل هذه، لكن استبعاده لم يكن مجرد مصادفة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.