موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

البرلمان البريطاني يوجه صفعة جديدة لجونسون ويرفض الدعوة إلى انتخابات مبكرة

0 9
ميدل ايست – الصباحية

وجه البرلمان البريطاني صفعة جديدة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون وحكومته بعد أن رفض الطلب المقدم من رئيس الوزاراء لإجراء انتخابات برلمانية جديدة.

وصوت مجلس البرلمان البريطاني للمرة الثانية على رفض طلب الحكومة إجراء انتخابات مبكرة، حيث حصل جونسون على دعم طلبه 293 من أصل 650 نائب وغير نسبة غير كافية للموافقة على طلبه.

ويحتاج جونسون من أجل تمرير طلبه اجراء انتخابات مبكرة إلى موافقة 434 صوت بواقع ثلثي عدد النواب المنتخبين، وهو ما لم يصل عليه للمرة الثانية التي يرفض فيها مجلس العموم البريطاني طلب جونسون خلال أقل من اسبوع.

وكان البرلمان البريطاني قد صوت مساء الأربعاء الماضي 4 سبتمبر ضد مذكرة طرحها رئيس الوزراء لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 15 تشرين الأول/أكتوبر.

ويأتي التصويت في آخر يوم لعمل النواب قبل تعليق عمل البرلمان مدة خمسة أسابيع، بطلب من الحكومة، حتى 14 أكتوبر/ تشرين الأول، ولن يكون أمام أعضاء البرلمان فرصة للتصويت على أي انتخابات مبكرة لحين العودة من فترة التعليق ، وهو ما يعني أنه لا يمكن اجراء انتخابات حتى اواخر نوفمبر / تشرين الثاني على الاقل .

المزيد : هزيمة ثانية لجونسون خلال 24 ساعة .. البرلمان البريطاني يرفض دعوته لإجراء انتخابات مبكرة

وأعلن جونسون مساء الإثنين أنّه لن يطلب “تأجيلاً جديداً” لبريكست على الرّغم من قانون أقرّه البرلمان ويلزمه بذلك،

وقال للنواب “لن أطلب تأجيلاً إضافياً” لتاريخ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرّر في 31 تشرين الأول/أكتوبر، على الرّغم من أنّ القانون الذي أقرّه البرلمان دخل حيّز التنفيذ الإثنين، ويلزمه بأن يطلب من بروكسل إرجاء بريكست لمدة ثلاثة أشهر.

ووجه جونسون خطابه إلى زعيم حزب العمال المعارض ” جيرمي كوربن” إذا “إذا أردتم تأجيلاً فصوّتوا لإجراء انتخابات عامة” مبكرة، واتهمه بالتهرب من الانتخابات المبكرة خوفاً من الهزيمة.

ورد عليه زعيم حزب العمال “كوربن”  إنّه يريد الانتخابات لكنّه يرفض “المخاطرة بكارثة” الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وكان جونسون أعلن عن عزمه وتصميمه على الخروج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد لذلك في 31 أكتوبر/ تشرين الأول، سواء تم إقرار اتفاق مع الاتحاد أو لا.

ويعني الخروج بلا اتفاق رحيل المملكة المتحدة فورا من الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة والترتيبات المصممة لتيسير حركة التجارة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.