موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الفنان محمد علي يواصل مسلسل فضح شراكته مع الجيش المصري

محمد علي صاحب شركة المقاولات " أملاك العقارية "

0 113
ميدل ايست – الصباحية

تتصاعد الأزمة التي أثارها الفنان محمد علي صاحب شركة المقاولات ” أملاك العقارية ” بعد كشفه عن تنفيذ شركته مشاريع خاصة بالجيش المصري وبالتحديد للرئيس السيسي ومعاونية وإنشاء فنادق وقصور خاصة متصلة بأنفاق تحت الأرض.

الفنان محمد علي ينشر فيديوهات تبين علاقته بالسيسي والجيش المصري
وقام  نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بتداول فيديوهات الفنان محمد علي وهو يكشف علاقته مع الجيش المصري في بناء وإنشاء العديد من المشاريع ، ونشر الفنان محمد علي ، أمس الجمعة ، فيديو جديد على صفحة جديدة أنشأها على موقع فيسبوك تحت عنوان (أسرار محمد علي)، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أرسل له عبر السفارة المصرية لدى إسبانيا طلبا لحل مشكلته. وأضاف أنه يتعرض للتهديد بالقتل.

وقال: “اللعبة تتواصل بيني وبين السيسي، وهو يبحث عني ويرغب في التخلص مني”.

وكتب على تويتر: “حجم التهديدات التي تصلني من المخابرات وأجهزة الدولة لا تدل إلا على أنكم مرعوبون مما هو قادم، سأفضحكم، وسأخبر الناس، يمكن أن أطهر نفسي، أني في يوم صدقتكم وعملت معاكم وساعدتكم في الضحك على الشباب، أنا آسف وبعتذر لكل مصري شاركنا في تحطيم حلمه. ستبقى ثورة يناير الأمل لكل مصر غصب عنكم”.

وكان محمد علي قد كشف عن تنفيذ شركته 12 قصراً للرئيس عبد الفتاح السيسي، ومعاونيه، واحد منها في منطقة الحلمية بالقاهرة حين كان وزيراً للدفاع، و6 قصور متصلة بأنفاق تحت الأرض بقطاع الهايكستب العسكري، عقب توليه حكم البلاد في عام 2014، علاوة على 5 قصور بمنطقة الجولف في ضاحية التجمع الخامس في مجمع يحمل اسم الكيان، والتي يسكن أحدها حالياً بشكل غير مُعلن.

 

سخر الممثل المصري  من اتهامه من قبل إعلاميين محسوبين على النظام من أنه من الإخوان، مؤكدا أنه يعمل مقاولا مع الجيش منذ 15 عاما، بالإضافة إلى عمله في التمثيل، وبأن هذه التهمة غير منطقية، مؤكدا في الوقت ذاته  “تعرضه للابتزاز وسرقة أمواله، وأنه يريد أن يعرف مصير أموال شركته”. وبحسب ما صرح به علي، فإن شركته خسرت أموالاً كبيرة، بسبب ما وصفه بـ “الفساد” في الجيش، موضحاً كيف تتعامل المؤسسة العسكرية مع أصحاب الشركات المنفذين للمشاريع.

ورد علي على استضافة أحمد موسى في قناة صدى البلد لوالده الكابتن علي عبد الخالق تحت مانشيت ( الهارب محمد علي ) وقال علي : “ولم أزر البلاد سوى مرة واحدة خلالها… وأبنائي كانوا يكملون دراستهم في مصر، ويقضون إجازة الصيف مع زملائهم في الساحل الشمالي، قبل شهر واحد من قدومهم (إلى إسبانيا)”.

وأضاف علي: خلال هذه السنة أتممت بعض المعاملات المالية، مثل بيع سيارة (فيراري) زرقاء أملكها منذ 10 سنوات إلى إسلام طاهر، نجل اللواء طاهر عبد الله، الرئيس السابق للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، فضلاً عن فيلا أملكها بقرية (مارينا) السياحية اشتراها أحمد الحداد قبل شهر ونصف الشهر، وباعها للفنان محمد رمضان خلال 15 يوماً، مشيراً إلى أن شركته ما زالت لديها معاملات مع الجيش، وسلمته مول تحت اسم العاصمة في محافظة المنوفية منذ 3 أسابيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.