موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

شهر الأشباح في فيتنام .. ما هي طقوسه ؟

0 32
ميدل ايست- الصباحية

تحتفل الدول بأشهر كثيرة والتي تعد لها معان خاصة حسب شعوب العالم ، فمثلا يتم الاحتفال بشهر الفاكهة ، شهر الحب ، شهر الزواج ، شهر الحصاد ، ولكن تتميز فيتنام باحتفالها ب شهر الأشباح .

ما هي طقوس شهر الأشباح ؟

يشارك عشرات من أصحاب الحيوانات المنزلية في فيتنام بمراسم رسمية ، والتي تقام بأحد المعابد الذي دفنت حوله آلاف من الكلاب والقطط وذلك خلال ما يعرف بشهر الأشباح .

ما هي اعتقادات شهر الأشباح ؟
  • أرواح الأجداد تجوب الأرض

تقام هذه المراسم عادة للأجداد في فيتنام، لاعتقاد بأن أرواح الأجداد  تجوب الأرض خلال  هذا الشهر ، وتكرم من خلال مأدبة كبيرة قبل أن ينتهي هذا الشهر في نهاية أغسطس (آب) الجاري.

  • تكريم الحيوانات المدفونة

يتم تكريم الكلاب، القطط، السلاحف وغيرها من الحيوانات المدفونة في مقبرة مخصصة لها في «هانوي» بمعبد «تي دونج فات نجا» (كل الحيوات متساوية)، في شهر الأشباح، كما ويتم وضع النقانق، العنب، الحليب والحلوى على شواهد قبورها.

  • رفاق الإنسان يستحقون الاحترام

يقول مدير مقبرة الحيوانات المنزلية أن رفاق الإنسان من الحيوانات تستحق أن تعامل بالاحترام نفسه. كما ويقول نجوين باو سين ، الذي قام  بفتح هذه المقبرة قبل 50 عاماً : «نحب الكلاب والقطط ليس خلال هذه الحياة بل أيضاً بعد نفوقها».

  • دفن الحيوانات الأليفة بشكل لائق

كما وأكد نجوين باو سين أنه قام باحراق أو دفن أكثر من 10 آلاف حيوان، من بينها سلاحف، طيور وأسماك، وعلى صاحب الحيوان أن يدفع 45 إلى 65 دولاراً إن أراد وضع شاهدة لرفيقه النافق.

اقرأ : عودة ليلى الشيخلي لشاشة الجزيرة تزامنا مع ظهور علا الفارس

وقد قال مدير المقبرة نجوين باو سين أن الناس كانوا يعتبرونه مجنوناً عندما بدأ التحضيرات لفتح المقبرة في بلد تُستهلك فيه أحياناً لحوم الكلاب والقطط.

ويتمنى سين ، المحارب السابق في حرب فيتنام ، والذي رافقه كلبه في ساحات المعركة، في أن تسمح مبادرته بالنظر إلى الحيوانات المنزلية من زاوية جديدة وتسهم في نشر رسالة محبة حيالها، ويؤكد: «البشر والحيوانات متساوون، وعندما يحب الشخص الحيوانات لا يمكنه أن يؤذي الإنسان».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.