موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مؤشرات كارثية على انهيار الاقتصاد الإماراتي في ظل قيادة محمد بن زايد التأمرية

0 73
ميدل ايست – الصباحية

(عقارات تباع بربع قيمتها في إمارة دبي، اقتصاد ينهار ، مستثمرون يهربون، سوق الذهب الشهير أصبح فارغ من المشترين، فنادق فارغة ،  ) مؤشرات كارثية على انهيار الاقتصادي الإماراتي ، في ظل نهج ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد العدائي مع المحيط العربي والاقليمي، والتأمر الذي تمارسه الإمارات على شعوب المنطقة والذي أوجد بيئة عدائية انعكست على واقع الإمارات الاقتصادي.

ويخلص الكاتب محمد خان اسباب الازمة التي تعيشها الإمارات والتي تحاول وسائل الإعلام أن تخفيها ، ولكن لا يمكن للأرقام أن تخفى حجم الانهيار الاقتصادي الكارثي الذي تعيشه دولة الإمارات .
ولا تحبذ دولة الإمارات العربية المتحدة التحدث عن اقتصادها المتدهور، إذ تعاني إمارة دبي الثرية، على وجه الخصوص، من المتاعب. ففي عام 2018، انخفضت أسعار الشقق الفارهة في منطقة مساكن شاطىء جميرة الفخمة بنسبة 15% عن العام الماضي، في مؤشرٍ واضحٍ على الركود.

إغلاق 1000 شركة بدبي .. وبنك دوتشه فيله الألماني يغلق مكتبه في دبي ويبيع حصته في مجموعة أبراج الإستثمارية .. وشركة ماريوت إنترنشونال العالمية تعلن عن إنهاء علاقتها بثلاثة فنادق كبرى بدبي .. وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة استغنت عن 25 % ، وشركة الاتحاد للقطارات خفضت عدد العاملين بها 30% .
* موقع “موديرن دبلوماسي” الأمريكي وفي مقال لرجل المال والاقتصاد العالمي مير محمد علي خان الذي عمل مديرا تنفيذيا للعديد من المشروعات الكبرى بدبي ، يقول ( ما يحدث لاقتصاد دبي أنه يذوب مثل ذوبان حبة مثلجات في حرّ الصيف على شاطئ الجميرة ) .

وأضاف :”  إن دبي تحولت لمحفظة دائنين ، فهي تحصل على صك بنكي من رجل أعمال لتعطيه لآخر كان بحاجة له ، وهكذا مع معظم عملائها حتى صارت المدينة تعيش على اقتصاد وهمي ليس له مثيل، خاصة وأنَّه في حالة فشل رجل أعمال واحد في السلسلة بالوفاء بالتزامه المالي تنقطع السلسلة بأكملها، ولذلك تواجه أكبر الشركات تدهورًا في أوضاعها ..

أما الأغرب من ذلك فإن رجل الأعمال لا يُعطَى فرصة لإعادة التفاوض على طريقة دفع الدين ، بل ترفع شكوى ويتم اعتقال رجل الأعمال ، ولتجنب الاعتقال يهرب رجل الأعمال ، تاركًا عمله لينهار تمامًا ، دون وجود فرصة لحصول مستحقي الصك على أموالهم )

وخلال الخمس شهور من هذا العام تم رفض صرف صكوك بقيمة سبعة مليارات دولار ، وأن عدد الصكوك المرفوضة 1.2 مليون صك ، وهو ما نسبته 39.3% من مجموع الصكوك المؤجلة الصادرة عام 2017 لتصرف عام 2018 ، وعندما حان وقت صرفها رُفضت )

أما سوق العقارات فإنها تباع بربع قِيمتها ، كما أن الفنادق خفضت أجورها بنسبة 30%، وأغلق 18 فندقا ، كما أن متاجر الذهب معظمها فارغ لأول مرة منذ 35 عاما..

أما عن أسباب هذا الانهيار فيلخصها في أربعة أسباب رئيسية وهي : 
  • انفاق الإمارات عشرات المليارات في فوضى الربيع العربي.
  • تورطها في الحرب الدائرة باليمن.
  • إعتمادها على جيش من المرتزقة ومجرمي الحروب الذين يتقاضون رواتب ويقاتلون نيابة عنها.
  • وأخيراً التوسع غير الطبيعي لشركة موانئ دبي في شراء واستئجار الموانئ على مستوى العالم والتي بلغت 75 ميناء عالمي، والأهم فيها المطلة على البحر الأحمر والقرن الإفريقي، تلبية للإدارة الأمريكية .

* كما أننا نضيف على ماذكر التقرير . أستنزاف الخزائن الخليجية من قبل الحليف الأمريكي في عقود تسليح كبيرة وتمويل حروب ودفع تكاليف الجنود والقواعد الأمريكية في قاعدة الظفرة .. لذلك يتأكد أن مراهقي زايد دخلوا نفق سيطيح بهم وأبراجهم وأقتصادهم الوهمي .. خاصة مع تعافي الدول المتضررة من التآمر الإماراتي ، والاحتقان الداخلي، والحصار الاقتصادي لإيران … ..

 

المزيد:  تراجع في أسعار العقارات السكنية الفاخرة في دبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.