موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ماهي الجزيرة التي فكر ترامب بشرائها من أجل توسيع الأراضي الأمريكية ؟

جزيرة جرينلاند

0 44
ميدل ايست – الصباحية

طرأت فكرة على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال نقاشه مع مساعديه ومستشاريه في جلسات خاصة فكرة شراء جزيرة جرينلاند ، كوسيلة لتوسيع رقعة الأراضي المريكية.

وقالت مصادر مطلعة إن الرئيس ترامب ناقش بالفعل خلال جلسة مع مساعدية فكرة شراء جزيرة جرينلاند الدنماركية والخاضعة للحكم الذاتي، وقد بدأ الأمر وكأنه مزحه ولكن بعض المستشارين نظروا إلى الأمر على نحو أكثر جدية.

وتعد جزيرة جرينلاند أكبر جزيرة في العالم وهي بلد عضو في مملكة الدنمارك وعاصمتها نوك، تقع بين منطقة القطب الشمالي والمحيط الأطلسي، شمال شرق كندا.

وعلى رغم انتماء جغرافيتها الطبيعية وانتمائها عرقياً إلى منطقة القطب الشمالي وجغرافياً كجزء من قارة أميركا الشمالية، ترتبط سياسيا وتاريخيا بأوروبا، وخاصة بأيسلندا، والنرويج، والدانمارك، تكتسب اهتمام القوى العظمى العالمية بما في ذلك الصين وروسيا والولايات المتحدة بسبب موقعها الاستراتيجي ومواردها المعدنية.

وهذه ليست هي المرة الأولى التي يتم طرح فكرة شراء جزيرة جرينلاند ، فقد طرحت صحيفة وول ستريت جورنال فكرة شراء الجزيرة، وعرض الرئيس هاري ترومان شراء الجزيرة في عام 1946 مقابل 100 مليون دولار.

  • ترامب الذي يعتزم زيارة الدنمارك في مطلع سبتمبر المقبل في أول زيارة رسمية له، وستكون منطقة القطب الشمالي على جدول الأعمال خلال اجتماعات مع رئيسي وزراء الدنمارك وجرينلاند ، الإقليم الدنماركي المتمتع بالحكم الذاتي، ومن غير المتوقع أن تكون شراء جرينلاند ضمن المحادثات المرتقبة مع المسؤولين الدنماركيين.

فكرة ترامب لاقت موجة من السخرية والاستهزاء من قبل السياسيين دنماركيين ، وقال رئيس الوزراء السابق لارس لوكي راسموسن على موقع تويتر “لا بد أن تكون مزحة (كذبة) أبريل، لكنها ليست تماما في وقتها”

وقال سورين إسبيرسن، المتحدث باسم الشؤون الخارجية لحزب الشعب الدنماركي، لمحطة إذاعة دي آر: “إذا كان يفكر حقًا في هذا (شراء الجزيرة)، فهذا دليل (أخير)على أنه قد جن جنونه” وأضاف “إن فكرة قيام الدنمارك ببيع 50 ألف مواطن للولايات المتحدة أمر سخيف للغاية”.

وقال اجا شيمنيتز لارسن النائب الدنماركي عن اينويت اتاكيتيجيت ثاني أكبر حزب في غرينلاند “أنا متأكد من أن الغالبية في غرينلاند تعتقد أنه من الأفضل أن تكون لها علاقة بالدنمارك أكثر من الولايات المتحدة على المدى الطويل.”

فيما قال سفير الولايات المتحدة السابق في الدنمارك، روفوس جيفورد، على موقع تويتر “يا إلهي، كشخص يحب غرينلاند، وزارها لتسع مرات في كل زواياها ويحب شعبها، فإن هذا (فكرة شراء الجزيرة) هو كارثة”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.