موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب يهدد بالانسحاب من منظمة التجارة العالمية والسبب الصين ؟

0 17
ميدل ايست – الصباحية

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الثلاثاء، بانسحاب بلاده من منظمة التجارة العالمية ،إذا اضطرت لذلك ولم تتحسن الظروف، وذلك بعد اتهامه للمنظمة الدولية بأنها تحابي الصين على حساب الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ترامب خلال تجمع عمالي في ولاية بنسلفانيا : “سنغادر إذا لزم الأمر … نعلم أنهم يؤذوننا منذ سنوات، وهذا لن يحدث مرة أخرى”، وقبول هذا الأمر بتصفيق وصيحات تأييد من الحاضرين.

وهذه هي ليست المرة الأولى التي يهدد في الرئيس الأمريكي بالانحساب من منظمة التجارة العالمية ، حيث قال ترامب الصيف الماضي: “ إن منظمة التجارة العالمية تتعامل “بشكل سيء جدا” مع الولايات المتحدة منذ سنوات عدة، مضيفا أنها في حال “لم تصلح نفسها فسيتم الانسحاب منها”.

 

المزيد : الحرب التجارية سوف تقوض بشدة نظام التجارة العالمي

 

وفي العام الماضي، قال ترامب في تصريحات إن “نظمة التجارة العالمية قد أسست “لإفادة الجميع، فيما عدا نحن”، مضيفا: “نحن نخسر تقريبا جميع الدعاوى التي رفعناها في منظمة التجارة العالمية”.

العقوبات بعد (الكريسماس)

وخلال لقاءه مع الصحفيين قال ترامب إن إدارته قررت تأجيل فرض رسوم جمركية على بعض الواردات الصينية  حتى منتصف ديسمبر/ كانون الأول لتفادي إلحاق ضرر بالمتسوقين الأمريكيين قبيل عطلة عيد الميلاد ( الكريسماس)

وأضاف إنه كان متفائلاً دائماً بشأن إتفاقية تجارية مع الصين، وأنه أجرى محادثة هاتفيه مع الجانب الصيني وكانت إيجابية جداً .

وفي وقت سابق نشر الرئيس ترامب تغريدة على حسابه على موقع تويتر، اتهم فيها الصين بالاستمرار بالعودة عن التزاماتها بشأن شراء السلع الزراعية.

وكتب على تويتر”كالعادة قالت الصين إنها ستشتري “كمية كبيرة” من مزارعينا الأميركيين الرائعين. حتى الآن لم يفعلوا ما قالوه”.

 

 

وكانت وزارة التجارة الصينية قد قالت في بيان إن مسؤولين تجاريين أمريكيين وصينيين بارزين أجروا محادثات عبر الهاتف يوم الثلاثاء قدم خلالها الجانب الصيني إحتجاجاً قوياً على فرض الولايات المتحدة رسوم جمركية على بضائع صينية إضافية بدءاً من الشهر القادم.

وتأخذ ادارة ترامب على منظمة التجارة العالمية منذ سنوات طويلة السماح للصين بأن تصنف على أنها دولة نامية، ما يعفيها من بعض الواجبات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.