ايقاف ميسي ثلاثة شهور وغرامة مالية .. عقوبة من اتحاد أمريكا الجنوبية

84
ميدل ايست – الصباحية

قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونيمبول”، اليوم السبت، فرض عقوبة الايقاف لمدة ثلاثة أشهر على نجم فريق برشلونة ومنتخب الأرجنتيني اللاعب ليونيل ميسي،  بالإضافة إلى تغريمه 50 ألف دولار.

وأعلن اتحاد أميركا الجنوبية في بيان رسمي له، على حسابه الرسمي على موقع تويتر،  بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لن يتمكن من خوض أي مباراة رسمية أو ودية رفقة المنتخب الأرجنتيني لمدة ثلاثة أشهر.

وتأتي هذه العقوبة بحق اللاعب ميسي بعد أن اتهم مسؤولي الاتحاد بالفساد ، وحرموا فريقه من التأهل لنهائي كوبا أمريكا، وذلك عقب طرده في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع أمام تشيلي في بطولة كوبا أمريكا الأخيرة والتي أقيمت في البرازيل .

وقال ميسي :” يمهدون البطولة ليتوج بها الفريق المستضيف “البرازيل”، الفساد والحكام يمنعون الناس من الاستمتاع بكرة القدم وهم يدمرونها، لم أتواجد لحظة تتويجنا بالميدالية حتى لا أشارك في هذا الفساد”.

كما رفض ليونيل، تسلم ميداليته البرونزية بعد مباراة تشيلي التي حصل خلالها على بطاقة حمراء بعد مشادة مع جاري ميديل.

وكان الحكم الباراغوياني ماريو دياز دي فيفار طرد ميسي وقائد تشيلي غاري ميديل في الدقيقة 37 من المباراة حين كانت الأرجنتين متقدمة 2-صفر، بسبب احتكاك حصل لحظة خروج الكرة من الملعب في منطقة تشيلي.

وأظهرت الإعادة أن ميسي دفع ميديل بعض الشيء حين كان الأخير يحاول منعه من الوصول الى الكرة، فكان رد قائد تشيلي عنيفا إذ تهجم على نجم برشلونة ودفعه أكثر من مرة دون أي رد فعل من أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

 

المزيد : طرد ميسي وفوز الأرجنتين بالمركز الثالث يثير إهتمام المتابعين

 

ويمكن للاتحاد الأرجنتيني الاستئناف على قرار إيقاف ميسي خلال الـ 7 أيام المقبلة، وفقا للبيان الرسمي الذي نشره اتحاد أمريكا الجنوبية.

وتلعب الأرجنتين خلال الثلاثة شهور مباراتان وديتان في الولايات المتحدة في سبتمبر ضد تشيلي والمكسيك وأخرى في أكتوبر أمام ألمانيا ومباراة أمام البرازيل، وهي المبارايات التي سيغيب عنها ميسى .

يذكر أن هذه هي حالة الطرد الثانية فقط في مسيرة ميسي إن على كان الصعيد الدولي أو مع فريقه برشلونة، والأول يعود الى عام 2005 في بداياته مع المنتخب الوطني ضد المجر في مباراة ودية.

قد يعجبك ايضا