موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

طالبة بريطانية فشلت في انجاز بحثها .. فضعت حداً لحياتها بالقفز من الطائرة

0 110
ميدل ايست – الصباحية

وضعت طالبة بريطانية في جامعة كامبريدج، حداً لحياتها بعد فشلها في انجاز بحثها في العلوم الطبيعية، وقامت بالقفز من طائرة خفيفة كانت تقلها إلى منطقة نائية في مدغشقر من أجل الدراسة البحثية وتلقى مصرعها.

وبحسب وسائل إعلام بريطانية ، فإن الطالبة تدعى آلانا كاتلاند 19 عاماً، من جامعة كامبريدج،  كانت في رحلة بحثية علمية إلى مدغشقر في القارة الإفريقية،

وأوضح مصدر نقلا عن وزارة الخارجية البريطانية، أن  الطالبة كاتلاند ، تعمدت القفز من على متن طائرة خفيفة كانت تقلها إلى منطقة نائية من أجل العمل على أبحاثها في العلوم الطبيعية في مدغشقر.

وتابع أن آلانا سقطت من طائرة خفيفة من طراز “سيسنا”، بعد أن كانت تجري بحثا في منطقة “أنجاجي” النائية يوم الخميس الماضي، مشيراً إلى أنها عانت من ضغوطات عصبية كبيرة بسبب تأخر العمل على بحثها وهو ما أظهرته مراسلات إلكترونية بينها وبين والديها.

 

اقرأ أيضا : الشرطة الروسية تعثر على جثة فتاة روسية من مشاهير الانستغرام

 

وبحسب الشرطة فإن كتلاند تحررت من حزام مقعدها بعد عشر دقائق من إقلاع الطائرة وفتحت باب الطائرة وهي على ارتفاع أكثر من 3500 قدم وقفزت منها بعد خمس دقائق من المحاولات الفاشلة للراكبة الوحيدة الأخرى بجانبها من منعها.

 

وأضافت الشرطة إن كتلاند سقطت في منطقة نائية تنشط فيها القطط البرية الآكلة للحوم البشر وهو ما سيصعب من مهمة العثور على جثتها.

وأشار محققون في الحادثة إلى أن الطالبة عانت من مرض “جنون الارتياب”، الأمر الذي جعلها تقدم على هذا الحادث، رغم محاولة زميلها منعها من القفز.

فيما لا تزال السلطات الأمنية تكافح من أجل العثور على جثة كوتلاند، رغم أن السكان المحليين يخشون أن العثور عليها مستحيل بسبب صعوبة تحديد موقع سقوطها.

ونعى والدا كتلاند ابنتهم في بيان وصفاها فيه بالموهوبة والرائعة التي دائماً ما سعت إلى توسيع معرفتها وخبرتها بأفضل الطرق الممكنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.