موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الأمم المتحدة تبقي التحالف السعودي ضمن قائمة منتهكي حقوق الأطفال

0 34
ميدل ايست – الصباحية

للعام الثالث على التوالي أدرج تقرير الأمم المتحدة التحالف السعودي في حرب اليمن ، ضمن القائمة السوداء التي تنتهك حقوق الأطفال ، وأشار التقرير إلى أن التحالف السعودي قد تسبب بمقتل وإصابة 729 طفلاً يمنيناً خلال العام 2018م وهو نصف اجمالي عدد الضحايا من الأطفال حول العالم.

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطوينو غورتيريش في تقرير لمجلس الأمن الدولي ، بشأن الدول والجماعات المسلحة التي تنتهك حوق الأطفال في مناطق النزاعات، أمس الجمعة، إن الأمم المتحدة وثقت قتل وتشويه 1689 طفلاً خلال العام 2018م ، وأن التحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن قتل وأصابة 729 طفلا خلال 2018 فيما يمثل نحو نصف إجمالي عدد الضحايا من الأطفال.

 

و أبقى التقرير على “الحزام الأمني، والقوات الحكومية اليمنية، وجماعة الحوثي واللجان الشعبية، وتنظيم القاعدة، ضمن قائمة منتهكي حقوق الأطفال ، حيث أشار التقرير إلى مسؤولية مليشيا الحوثيين التي يقاتلها التحالف السعودي الإماراتي عن مقتل 398 من الضحايا.

المزيد : قتلى وجرحى من المدنيين في غارات جوية للتحالف السعودي على صنعاء

التقرير لا يتضمن اجراءات عقابية ضد الأطراف التي يتم إدراجها في القائمة السوداء، ولكنه يفضح ممارسات هذه الأطراف ويحملها مسؤولية الانتهاكات بحق الأطفال، على أمل أن يدفعها إلى اتخاذ المزيد من التدابير اللازمة لحماية الأطفال.

والعديد من الدبلوماسيين والخبراء انتقدوا تقرير الأمم المتحدة واعتبروه محل جدل كبير، خاصة وأن كل من السعودية وإسرائيل تمارس ضغوطاً في السنوات الأخيرة في محاولة لعدم إدراجها في القائمة السوداء.

  • وفي وقت سابق من الشهر الجاري وانتقد أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي في رسالة وجهت إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قرار استبعاد السعودية من قائمة الدول المعروفة بتجنيد الأطفال في تقرير الاتجار بالبشر لعام 2019.

وجاء في رسالة الشيوخ أن الاستبعاد جاء في وقت وُضعت فيه السعودية على القائمة السوداء للدول التي فشلت في معالجة مسألة الاتجار بالبشر، ويبدو أنه يتعارض مع ما هو منصوص عليه في قانون منع تجنيد الأطفال لعام 2008.

وأضافوا أن مكتب مراقبة ومكافحة الاتجار بالبشر أدرج معلومات بشأن ما ورد عن تجنيد السعودية للأطفال، وأنها ربما مولت مليشيات يمنية قد تكون في بعض الحالات استخدمت قاصرين في القتال.

وقال عبد الله المعلمي سفير السعودية بالأمم المتحدة إن التقرير يعترف بالخطوات التي اتخذها التحالف لحماية الأطفال مشيرا إلى أن “حياة جميع الأطفال غالية”. ولكنه تساءل أيضا عن مصادر التقرير ومدى دقته ووصف الأعداد بأنها “مبالغ فيها”.

وأضيف التحالف للقائمة السوداء لفترة وجيزة في 2016 ثم استبعده بان لحين إجراء مراجعة. واتهم بان في ذلك الوقت السعودية بممارسة ضغوط “غير مقبولة” ولا مبرر لها بعد أن قالت مصادر لرويترز إن الرياض هددت بقطع بعض تمويل الأمم المتحدة. ونفت السعودية تهديد بان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.