أنباء عن طلاق ملكة جمال موسكو من ملك ماليزيا

تنازل الملك عن العرش بعد فترة قصيرة من الزفاف

99
ميدل ايست- الصباحية

تحدثت وسائل الإعلام مؤخرا أنباء عن طلاق ملكة جمال موسكو لعام 2015 ، أوكسانا فويفودينا ، من ملك ماليزيا السابق السلطان محمد الخامس، الذي تنازل عن العرش بعد فترة قصيرة من الزفاف.

أنباء عن طلاق ملكة جمال موسكو من ملك ماليزيا

 

وصرحت السلطات الماليزية في هذا الصدد، الأربعاء، أنها ليست على دراية بأية معلومات تخص طلاق بين ملك ماليزيا السابق وزوجته، بحسب صحيفة “نيو ستريتس تايمز”.

وصرح نائب رئيس الحكومة للصحيفة “لا يمكننا التعليق على هذا الخبر، فليس لدينا معلومات رسمية حول هذا الموضوع من قصر السلطان”.

View this post on Instagram

Selepas pertemuan pertama, saya dan bakal suami meneruskan komunikasi melalui telefon setiap hari. Kami ingin berjumpa sekali lagi tetapi terlalu susah disebabkan kontrak peragawati saya, dan juga kerana kami berdua tinggal berjauhan. Saya juga diberi kontrak satu tahun di luar Russia oleh sebuah syarikat yang terkenal untuk berkerja sama dengan syarikat tersebut. Menurut kontrak ini saya terpaksa berpindah ke New York. Pada masa itu, bakal suami saya amat kecewa dan meminta saya supaya tidak membuat sebarang keputusan selagi tidak berjumpa sekali lagi. Kemudian saya mendapat jemputan untuk pergi ke Malaysia bersama ibu dan bapa saya. Jadi saya menerima jemputan itu dan pergi ke sana dengan ibu saya. Kami amat terpesona apabila melihat sendiri negara ini dan saya telah jatuh cinta dengan negara Malaysia. Saya tidak akan melupakan malam yang amat romantis apabila bakal suami saya meluahkan perasaanya dan memberitahu yang dia telah jatuh cinta kepada saya pada kali pertama kami bertemu. Dia juga memberitahu yang dia amat menyenangi dengan saya dan ingin saya menjadi suri hatinya. Maka, itulah permulaan cerita cinta kami. Malaysia adalah tanah tumpah anak saya dan dengan adanya anak ini, saya tahu saya telah membuat pilihan yang amat tepat. Alhamdulillah

A post shared by Rihana Oksana Petra (@rihanapetra) on

وأضاف “كما لم نتمكن من الإجابة على أسئلة الصحفيين حول حفل زفاف السلطان، لا يمكننا التعليق على الطلاق، لأنه ليس لدينا أي معلومات رسمية. وقد قرأنا هذا الخبر اليوم في الشبكات الاجتماعية وفي الصفحات الأولى من الصحف”.

View this post on Instagram

Bagi ramai orang, kisah pertemuan pertama saya dengan suami saya tetap menjadi misteri. Kami bertemu pada musim bunga 2017 di Eropah. Pada masa itu saya bekerjasama dengan rakan karib kami, Jacob Arabo. Selepas acara itu, kami pergi untuk makan malam, di mana saya berjumpa dengan seorang lelaki, dan beliau memperkenalkan dirinya sebagai Raja Malaysia. Saya menganggap itu sebagai jenaka semata-mata, dan saya pula bergurau bahawa saya juga adalah ratu di Moscow. Kami berbual sepanjang malam dan bertukar nombor telefon. Tidak lama kemudian terdapat berita yang muncul mengenai pelantikan raja, yang merupakan kawan baru saya … untuk diteruskan For many people, the story of our first meeting with my husband remains to be a mystery. We met in spring 2017 in Europe. At that time I cooperated with our common friend jeweler Jacob Arabo. After the event, we went for dinner, where I met a man, and he introduced himself as king of Malaysia. I took it as a joke and joked back that I was also the queen of Moscow. We talked all evening and exchanged phone numbers. Soon there were news appeared about the appointment of the king, who was my new friend… to be continued Для многих людей остаётся загадкой история нашего знакомства с мужем. Это случилось в Европе, весной 2017 года. На тот момент я сотрудничала с нашим общим знакомым ювелиром Джейкобом Арабо. После мероприятия мы отправились на ужин, где я познакомилась с мужчиной, и он представился королем Малайзии. Я восприняла это как шутку и пошутила в ответ, что я тоже королева Москвы. Мы проговорили весь вечер и обменялись номерами телефонов. Вскоре в прессе появились новости о назначении короля, которым и был мой новый знакомый… продолжение следует

A post shared by Rihana Oksana Petra (@rihanapetra) on

وعلق أيضا أنه “عندما يتعلق الأمر بحياة العاهل، فمن الواجب أن نحترم حقه في الخصوصية”.

ولاحظت الصحيفة، أن المستندات الخاصة بالطلاق قد تم تقديمها إلى محكمة سنغافورة في 22 يونيو/حزيران، وتمت إجراءات الطلاق في 1 يوليو/ تموز.

بالإضافة إلى ذلك، أكدت المصادر للصحيفة صحة شهادة الطلاق، كما تداولت نسخة منها الشبكات الاجتماعية المحلية.

فقد تداول رواد مواقع التواصل في ماليزيا شهادة الطلاق، إلا أنه لم يتم الكشف عن سبب إنهاء هذه العلاقة الزوجية التي أثارت حولها ضجة كبيرة من الفضول، وأعلن في الوقت ذاته أن عملية الطلاق حملت صفة القطعية أو ما يعرف في الإسلام طلاق بالثلاثة، ما يعني أن عودة الزوجين لن تكون هينة في حال قررا الارتباط القانوني مجددا، إذ لا بد أن تتزوج المرأة من رجل آخر ثم تتطلق منه بسبب وجيه وبحجة دامغة، ليكون متاحا عودتها شرعا إلى زوجها الأول.

ويعتبر بعض المحللون أن تنازل الملك محمد الخامس عن العرش يرتبط بزواجه في نهاية عام 2018 من مواطنة من بلد أجنبي، عارضة الأزياء الروسية أوكسانا فويفودينا، في زفاف أسطوري أذهل العالم.

وكانت هذه المرة الأولى التي يتنازل فيها ملك عن العرش في ماليزيا منذ استقلالها عن بريطانيا في 1957.

قد يعجبك ايضا