طرد ميسي وفوز الأرجنتين بالمركز الثالث يثير إهتمام المتابعين

ميسي يواصل هجومه على التحكيم في كوبا أميركا

98

تحدثت  الصحافة الأرجنتينية،  عن انتصار منتخب “راقصي التانجو” على تشيلي (2-1) مساء السبت في مباراة تحديد المركز الثالث ببطولة كوبا أمريكا لكنَّها وجهت الأنظارفي الوقت ذاته على طرد ميسي والتصريحات التي أدلى بها عقب اللقاء.

وكان عنوان صحيفة “كلارين”: “المركز الثالث: الأرجنتين تتفوق في مباراة مثيرة أمام تشيلي”، وأضافت “ليونيل ميسي هاجم الكونميبول (اتحاد أمريكا الجنوبية)، ولم يتوجَّه لتسلم ميدالية المركز الثالث”.

وفي النسخة الرقمية من صحيفة “لا ناثيون” جاء العنوان “الأرجنتين فازت على تشيلي في معركة صغيرة دفع ميسي ثمنها غاليًا”.

وتابعت “من الصعب فهم ما حدث، لكنه حدث: ميسي، الذي لا يميل للصدامات، طُرد في مباراة لا قيمة لها”.

من جانب آخر، اختارت صحيفة “أوليه” أن تسلط الضوء على تصريحات ميسي عقب اللقاء، وذكرت العبارة التي قال فيها “ليس علينا أن نكون جزءًا من هذا الفساد (فساد الكونميبول)”.

وواصلت الصحيفة “ميسي عاد ليكون قاسيًا جدًا مع الكونميبول، وقال إنهم طردوه بسبب التصريحات، التي أدلى بها الثلاثاء. لم يحضر التكريم”، في إشارة التي تصريحاته عقب الخسارة أمام البرازيل في نصف النهائي حينما قال إن البرازيل “تسيطر كثيرًا على الكونميبول”

أما صحيفة “Pagina 12” فجاء عنوانها كالتالي: “الأرجنتين احتلت المركز الثالث. فازت على تشيلي 2-1 بدون ميسي في الشوط الثاني. طرد اللاعب رقم 10 منح شارة القيادة لسيرجيو أجويرو”.

من جهتها ذكرت جريدة “Infobae”: “في مباراة مليئة بالجدل، الأرجنتين فازت على تشيلي، واحتلت المركز الثالث في كوبا أمريكا”.

رد فعل لاعبي الأرجنتين على أداء الحكم  وواقعة طرد ميسي

إنتقد لاعبو منتخب الأرجنتين حكم مباراة تشيلي في كوبا أمريكا بسبب طرد ليونيل ميسي واحتساب ركلة جزاء للاروخا.

وتحدث نيكولاس أوتامندي في تصريحات عقب المباراة:”بغض النظر عن المنافس علينا فقط التركيز على أنفسنا ومن الجيد إنهاء البطولة بفوز. في مباراة البرازيل الحكم لم يعتمد على الفيديو واليوم استخدمه لاحتساب ركلة جزاء علينا”.

وأضاف : “هذه المباراة تذكرني بما حدث في نهائي 2016 حينما حرمنا الحكم من لاعب بالطرد في الشوط الأول. ليو تعرض لظلم واضح”.

وعلق خوان فويث، وأكد أن العرقلة التي قام بها لوسيلسو كانت من خارج منطقة الجزاء والحكم ظلم التانجو باحتساب ركلة جزاء.

وقال باريديس على الفوز: “رغم أنّ الأخطاء التحكيمية تكررت اليوم كما حدث ضد البرازيل لكننا حافظنا على هدوئنا وقدمنا مباراة جيدة”.

وانهى سيرخيو أجويرو التصريحات بقوله: “رأيت في الهدف الأول مساحة فارغة وميسي لمحني بصورة رائعة ليمرر الكرة ويجعلني انفرد وأسجل”.

قد يعجبك ايضا