موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تزايد الدول المقرر حظر بيع الأسلحة إلى السعودية والإمارات

0 82
ميدل ايست – الصباحية

تتزايد عدد الدول الأوروبية والغربية التى تقرر حظر بيع الأسلحة إلى السعودية ودولة التحالف العربي ، وذلك على خلفية استمرار الحرب التي تقودها السعودية في اليمن ، والانتهاكات التي يتعرض لها المدنيين ، منذ خمس أربع سنوات.

وأعلنت الحكومة البريطانية، أمس الثلاثاء، حظر بيع الأسلحة إلى السعودية ودول التحالف الذي تقوده في اليمن، بعد أسبوع من قرار محكمة الاستئناف بعدم مشروعية صفقات بيع السلاح إلى المملكة.

وقالت الحكومة في بيان إنها “تعارض قرار محكمة الاستئناف، وستقدم طعناً ضده، إلا أنها لن تسمح خلال هذه الفترة ببيع أسحلة جديدة إلى السعودية ودول التحالف”.

وأضافت أن “الحظر لا يشمل صفقات السلاح الحالية، إلا أن الحكومة ستعيد النظر بتراخيص تلك الصفقات في إطار قرار محكمة الاستئناف الأخير”.

في مايو 2018، سمحت محكمة الاستئناف في لندن لمنظمة “الحملة ضد تجارة الأسلحة”، بتقديم طلب استئناف ضد قرار سابق للمحكمة العليا بشأن قانونية بيع الأسلحة البريطانية للسعودية”.

وقضت المحكمة العليا، في يوليو الماضي، بأن بيع أسلحة بريطانية للسعودية تستخدمها في حربها في اليمن لا ينتهك قوانين حقوق الإنسان.

وحسب تقارير إعلامية، بلغت قيمة الأسلحة التي باعتها لندن للرياض نحو 6 مليارات دولار أمريكي، منذ بدء تدخل التحالف العربي في اليمن عام 2015.

وكانت الحكومة الهولندا قد أعلنت في ابريل الماضي عن وقف تصدير السلاح إلى كل من السعودية والإمارات ومصر ، حتى لا تستخدم هذه الأسلحة في حرب اليمن .

وقالت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندية سيغريد كاغ ، إنه “لن تكون هناك صادرات أسلحة من هولندا إلى السعودية، ومصر، والإمارات العربية، ما لم يثبت أنها لن تستخدم في حرب اليمن”.

وطالب وزير الخارجية البلجيكي في وقت سابق بتعليق مبيعات الأسلحة للسعودية بسبب شكوك في استخدامها في النزاع في اليمن.

كما أعلنت الحكومة الألمانية في مارس الماضي عن تمديد حظر مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية ستة أشهر إضافية، على خلفية دورها في حرب اليمن ، وارتكاب العديد من الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان.

 

 

في العام 2017 م وافق البرلمان الأوروبي على قرار يوصي بحظر بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية، وصوت لصالح القرار 539 نائبا، و13 نائبا ضده، فيما امتنع 81 آخرين عن التصويت.

 

مجلس الشيوخ الأمريكي

وافقت لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي، أمس الثلاثاء، على تشريع يجعل من الصعب على الرئيس دونالد ترامب تجاوز مراجعة الكونغرس لمبيعات الأسلحة، ما يبرز مدى غضب أعضاء المجلس إزاء موافقته على صفقات أسلحة بقيمة ثمانية مليارات دولار للسعودية والإمارات.

وأيدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، ذي الأغلبية الجمهورية،‭‭‭ ‬‬‬”قانون الطوارئ الكاذبة الخاص بالسعودية”،‬ بعد يوم من موافقة مجلس الشيوخ بكامل أعضائه على 22 قراراً منفصلاً برفض الصفقات، وفق ما نشرت وكالة “رويترز”، اليوم الأربعاء.

وللعام الخامس على التوالي يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي” المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

وجعلت الحرب ثلاثة أرباع السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفعت بالبلاد إلى حافة المجاعة، في حين اعتبرت الأمم المتحدة أن الأزمة التي يواجهها البلد العربي “الأسوأ في العالم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.