السلطات المصرية تحجب موقع قناة “TRT عربي” الإلكتروني

يصل عدد المواقع المحجوبة في مصر إلى 500

49
ميدل ايست- الصباحية

صرحت قناة “TRT عربي” أن السلطات المصرية قامت بحجب موقعها الإلكتروني على الإنترنت، وذلك عقب إعلانها عن وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي في أثناء محاكمته أمس الاثنين.

وأوضحت القناة على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن عدداً كبيراً من متابعي الموقع من داخل الأراضي المصرية اشتكوا من عدم القدرة على الوصول إليه.

ونقلت القناة عن عدد من المتصفحين من مصر أن الموقع الذي كان يعمل حتى يوم الاثنين بشكل طبيعي في مصر، لم يعُد متاحاً الوصول إليه من داخل الأراضي المصرية، ويتم تصفُّحه من خلال استخدام برامج تجاوز الحجب.

السلطات المصرية حجبت العديد من المواقع سابقا

وقامت السلطات المصرية خلال السنوات الماضية، بحجب مئات المواقع الإلكترونية الإخبارية، في خطوة قالت منظمات حقوقية مصرية ودولية إنها تأتي في إطار سياسة القمع وتضييق الحريات، لا سيما حرية الوصول إلى المعلومات.

ويصل عدد المواقع المحجوبة في مصر إلى 500، تضم مواقع إخبارية، فضلاً عن مدونات وعدد من مُقدِّمي خدمات Proxy وVPN التي توفّر اتصالاً آمناً يتجاوز الحجب.

وأعلن التلفزيون المصري، أمس الاثنين، وفاة الرئيس المصري في أثناء حضوره جلسة محاكمته بقضية تخابر، بعد سنوات من التعتيم على أوضاعه داخل السجن.

وعقب رفع الجلسة أُصيب أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في مصر بنوبة إغماء توفي على أثرها، ونُقل الجثمان إلى المستشفى. وطلب الرئيس الذي عزله العسكر، عام 2013، الكلمة من القاضي، وألقى آخر كلماته خلال الجلسة، قبل أن يصاب بالنوبة.

وقال النائب العام المصري: إن “النيابة العامة تلقت إخطاراً بوفاة محمد مرسي العياط في أثناء حضوره جلسة المحاكمة (بقضية التخابر)”.

وفي وقت سابق كان الرئيس محمد مرسي قد صرح خلال جلسة محاكمته يوم 7 أيار مايو الماضي أن هناك خطرا يهدد حياته.

واحتُجز مرسي، في يوليو 2013، عقب الإطاحة به من الحكم بعد عام من توليه المنصب، في حين صدرت بحقه أحكام نهائية بالسجن في 3 قضايا بمجموع أحكام وصلت إلى 48 عاماً.

ومحمد مرسي المولود في 8 أغسطس عام 1951، هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية والأول بعد ثورة 25 يناير (كانون الثاني) التي اندلعت عام 2011، وهو أول رئيس مدني منتخب للبلاد.

قد يعجبك ايضا