دراسة جديدة .. لقاح يحمي الأطفال من خلل في المعدة قادر على خفض خطر الإصابة بمرض السكري بمقدار الثلث

يعتبر سكري الأطفال عموماً الأكثر شيوعاً وانتشاراً بين الأطفال

38
ميدل ايست- الصباحية

وجدت دراسة حديثة أجراها علماء من جامعة ميشيغان أن لقاحاً يحمي الأطفال من خلل في المعدة قد يكون قادراً على خفض خطر الإصابة بمرض السكري بمقدار الثلث.

حيث يعتبر سكري الأطفال عموماً الأكثر شيوعاً وانتشاراً بين الأطفال في الفئة العمرية 10-19 عاماً، وهذا ما قد يزيد من فرص الإصابة بالسكري من النمط الثاني لدى الطفل، ويعد تشخيص مرض السكري لدى الأطفال مبكراً من الأمور الهامة جداً لتوفير العناية اللازمة للمريض في مختلف مراحل حياته وتجنيبه أي مضاعفات خطيرة.

دراسة جامعة ميشيغان

وقد أظهرت الدراسة الجديدة، أن التطعيم الكامل ضد فيروس الروتا وهو “السبب الأكثر شيوعا لمرض الإسهال الحاد لدى الأطفال الصغار في جميع أنحاء العالم”، باستخدام قطرات وقائية، في الأشهر الأولى بعد الولادة، يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول، في وقت لاحق من مرحلة الطفولة.

و أشار العلماء إلى أن الرضع الذين تلقوا كافة جرعات اللقاح المضاد لفيروس الروتا الموصى بها، كانوا أقل عرضة بنسبة 33% لتشخيص مرض السكري من النوع الأول، وهو مرض مزمن لا يمكن الشفاء منه، مقارنة بأولئك غير المحصنين بالتطعيم، بحسب وكالات.

و أوضحت دراسة جامعة ميشيغان أن مجرد تطبيق توصيات التطعيم يمكن أن يقلل إلى حد كبير من عبء مرض السكري.

اقرأ : تقشير الوجه للحامل يهدد صحتها و صحة الجنين .. فما هو البديل الآمن ؟

وبحسب العلماء، فإن النتائج التي توصلوا إليها، والتي نشرت في مجلة Scientific Reports ، توفر “أدلة قوية” على أن اللقاح الذي يقدم كسائل مباشر في فم الطفل، يعمل بشكل فعال على خفض هذا الخطر.

و قالت الدكتورة ماري روجرز، التي قادت فريق الدراسة، أن هذه النتائج تحتاج إلى المزيد من التحليلات والبيانات لتأكيدها، على الرغم من أن اللقاح لدى الأطفال الصغار يخفض بالفعل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول في وقت لاحق من الحياة.

و أوضحت الدكتورة روجرز أن الدراسة الحديثة تعكس نتائج دراسة أجريت على أطفال أستراليين في وقت سابق من هذا العام، والتي وجدت انخفاضا بنسبة 14% في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول بعد حصولهم على لقاح فيروس الروتا.

قد يعجبك ايضا