موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

بعد خروجها من محطة “إم بي سي” .. عُلا الفارس مذيعة في “الجزيرة” وقناة “بي إن دراما”

أوقفت قناة "إم بي سي"علا الفارس عن العمل في ديسمبر 2017

181
ميدل ايست- الصباحية

المذيعة الأردنية عُلا الفارس تستعد للظهور لأول مرة على قناة “الجزيرة“، وقناة “بي إن دراما” القطرية، بعد خروجها من محطة “إم بي سي”.

عُلا الفارس تتحدث عن قرب ظهورها على الجزيرة

حيث نشرت الفارس، الخميس، عبر حسابها على إنستغرام ، مقطع فيديو من مقابلة في برنامج على قناة “الأردن”، تتحدث فيه عن قرب ظهورها على قناة “الجزيرة الإخبارية”، قائلة: “الحنين يعيدني إلى شغف الأخبار .. عودة للميدان واستديو الأخبار”.

وكانت في وقت سابق ، نشرت الفارس  خبر تقديمها لبرنامج “مع أو ضد” على قناة “بي إن دراما”، إلى جانب برامج أخرى ستعرضها القناة بعد شهر رمضان المبارك.

وتكون علا بذلك ثاني الإعلاميين المنضمين إلى قناة “بي إن دراما” مؤخراً، بعد الإعلامي اللبناني نيشان، الذي انتهى من تصوير برنامج “توأم روحي”، إضافة إلى برنامج ثالث يقدمه الممثل السوري أيمن زيدان، يحمل اسم”أنا الأول”.

في فبراير الماضي ، أعلنت الفارس انتهاء علاقتها بمجموعة قنوات “إم بي سي”، بعد مضي أكثر من عام على قرار إيقافها عن العمل.

إيقاف علا الفارس عن العمل في قناة “إم بي سي”

وكانت قناة “إم بي سي” قد أوقفت الفارس ، في ديسمبر 2017، عن العمل بعد تغريدة لها بشأن إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، اعتُبرت مسيئة للسعودية.

وكتبت الفارس في تغريدتها تلك: “ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثاً، الليلة ندين وغداً نغني هلا بالخميس”، في إشارة إلى أغنية سعودية، ما أثار حفيظة السعوديين الذين اعتبروها سخرية منهم وتقليلاً من مواقفهم الوطنية.

اقرأ أيضا: علا الفارس ترد على من اتهمها “بالخيانة” .. كفى بكائيات فوضعكم مثير للشفقة

ماذا كانت تعمل الفارس بعد خروجها من “إم بي سي” ؟

في الفترة التي تلت خروجها من “إم بي سي” كانت الفارس تعمل في محطة إذاعية أردنية تتبع للقوات المسلحة الأردنية “هلا إف إم”، حيث تبث برنامجاً إذاعياً أسبوعياً يحمل اسم “علا على هلا”، وتعيش بين العاصمة الأردنية عمّان ومدينة لوس أنجلس الأمريكية.

وقد تعرضت الفارس للعديد من الانتقادات بعد أن أشادت بأداء الفريق المغربي خلال مباراته الأخيرة التي خسرها في مونديال كأس العالم التي جرت في روسيا، عبر “تويتر”، فقد فسر السعوديون تأييدها للمغرب على أنه إساءة لبلادهم، رغم أنها لم تذكر اسم السعودية في تغريدتها محل الجدل.

واعتبر السعوديون حينها التغريدة مسيئة لهم، ليشنوا حملة ضدها في “تويتر”، وهو ما دفع قناة “إم بي سي” للاستغناء عن خدماتها أواخر العام الماضي.

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .