موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

قطر تعلن إجراء تدريبات عسكرية بحرية في مياه الخليج

أمير الكويت المنطقة تمر بظروف غاية في الخطورة

34
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت دولة قطر اليوم الأربعاء، أن قواتها المسلحة ستبدأ تدريبات عسكرية بمنشأة الرماية البحرية شرقي البلاد بالقرب من شاطئ الخليج، تأتي التدريبات في وقت يشهد توترا شديدا بين الولايات المتحدة وإيران، في وقت تستضيف قطر قاعدة جوية أمريكية مهمة هي قاعدة العديد قرب العاصمة الدوحة.


وبحسب وكالة الأنباء القطرية: “تعلن مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع أن القوات المسلحة القطرية ستقوم بتنفيذ تدريبات عسكرية بميدان الرماية البحري (O.T.D-28) الذي يقع شرق مسيعيد بالقرب من “فشت الحديد”، خلال الفترة من 23 يونيو/حزيران، وحتى 4 يوليو/ تموز المقبلين، من الساعة 6 صباحا إلى 5 مساء”.

أمير الكويت نعيش ظروف غاية في الخطورة

وفي سياق مشابه قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إننا “نعیش في ظروف بالغة الدقة والخطورة “، مشيرا إلى أن “وتيرة التصعيد المتسارعة” ، وقال الصباح “یدرك جمیعنا أننا نعیش في ظروف بالغة الدقة والخطورة ویدرك أیضًا وتیرة التصعید المتسارعة في منطقتنا”.

وأعرب عن أمله أن “یعود الھدوء إلى المنطقة وأن تسود الحكمة والعقل في التعامل مع الأحداث من حولنا، مشيراً إلى دور الدبلوماسية الكويتية ترتكز على الحرص بمد جسور السلام وإرساء التعاون بین دول وشعوب العالم لخلق مصالح مشتركة بعیدًا عن التدخل في شؤون الآخرین والحفاظ على حسن الجوار والتمسك بقرارات الشرعیة الدولیة وقواعد القانون الدولي”.

استعدادات أمريكية في مياه الخليج

إلى ذلك نشر فريق التواصل التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، مقطع فيديو لعمليات مشتركة للقوات البحرية الأمريكية الموجودة في سواحل منطقة الخليج العربي حالياً تتقدمها حاملة الطائرات أبراهام لينكولن.

وقال فريق التواصل في تعليق على مقطع الفيديو الذي نشره: “حاملة الطائرات الأمريكية آبراهام لینکولن وقوة المهام القاصفة، وسفينة الهجوم البرمائية كيراساج تنفذ عمليات مشتركة في بحر العرب من أجل زيادة القدرة القتالية والاستعداد البحري، ولردع الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تهدد قوات ومصالح الولايات المتحدة في المنطقة”.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي يستمر فيه التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران،ودفع البنتاغون بقوات إلى المنطقة منذ مطلع الشهر الجاري، في استعدادات لأي أعمال عدائية لإيران على أهداف أمريكية أو تهديد لمصالحها في المنطقة.

وتشهد المنطقة وتيرة مباحثات مكثفة بين دول الخليج ووفود غربية، في ظل تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، قبل فرضها عقوبات على طهران.

 

المزيد : ترامب : إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية لها
قد يعجبك ايضا