موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وفاة حكم في الدوري البوليفي والمباراة تستكمل

حكم يتوفى في ملعب كرة قدم

109

وكالات /  توفى الحكم فيكتور هوجو هورتادو أثناء إدارته لمباراة في الدوري البوليفي الممتاز، بين أولويز ريدي وأورينتي بيتروليرو، المباراة أجريت على ملعب فيا إنجينيو بمدينة إل ألتو، بالقرب من العاصمة لاباز، على ارتفاع 4150 مترا فوق سطح البحر.

سقط الحكم البالغ من العمر32 عاما بعد وقت قصير من انطلاق الشوط الثاني، ليتدخل الجهاز الطبي للفريقين، ومن ثم يتم نقله إلى أحد المستشفيات في سيارة إسعاف.

وبعد مرور ساعة من نقله جائت الأخبار الصادمة حيث تم الإعلان عن وفاته رسميا، بسبب معانته من مشاكل في التنفس، قبل أن يتعرض لأزمة قلبية أثناء نقله إلى المستشفى.

فيديو سقوط الحكم ووفاته

الغريب في الأمر أن المباراة استُكملَت، إذ تحوّل خوليو فيرناندو جوتييرز الحكم الرابع ليكون حكما للميدان، وانتهت بفوز الفريق صاحب الملعب بخمسة أهداف مقابل لاشيء ، سُجلت كلها بعد متابعة اللعب.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”  ناقش أكثر من مرة منع اللعب في ملاعب على مستوى عال عن سطح البحر وخصوصًا في لاباز البوليفية، التي احتجت عدة اتحادات في أمريكا الجنوبية على اللعب فيها.

اعتراضات سابقة ضدد منع اللعب في بوليفيا

في 30 يونيو 2007 قال أسطورة كرة القدم الأرجنتينية مارادونا أنه سيذهب إلى بوليفيا للمشاركة في مباراة ستقام على المناطق المرتفعة يرغب الرئيس البوليفي إيفو موراليس في تنظيمها احتجاجا على القرار الذي اتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بمنع إجراء مباريات على مناطق يصل ارتفاعها إلى أكثر من 3000 متر فوق سطح البحر.

وقال مارادونا، فى مؤتمر صحافي “إيفو يرغب في تنظيم مباراة على المرتفعات وسأذهب إلى هناك إذ إنه من المفزع منع بوليفا من لعب كرة القدم على أراضيها”.

وفي 2011 قال رئيس البيرو الان غارسيا إن قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بمنع لعب المباريات الدولية في المناطق التي ترتفع كثيراً عن سطح البحر متأثربالثقافة الأوروبية ومتغطرس.

وفي نفس السياق أرسلت حكومة الإكوادور شكوى إلي بلاتر رئيس الإتحاد الدولي تصف فيها القرار بأنه غير عادل وعنصري.

المصدر/ موقع روزانا الإخباري

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .