مادونا تخيب ظن الإسرائيليين في “يوروفيجن”. فما السبب؟

هاجمت وسائل الإعلام الإسرائيلية مغنية البوب الأشهر في العالم

73
ميدل ايست- الصباحية

أثارت مغنية البوب الأمريكية مادونا ، ليلة السبت،  غضب الإسرائيليين خلال أدائها أغنيتين كضيفة شرف في مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” بتل أبيب، بسبب ظهور علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها وعضو آخر يضع علم إسرائيل.

ظهور علم فلسطين يثير غضب الإسرائيليين

كما ورفع أعضاء فرقة غنائية تمثل آيسلندا الأعلام الفلسطينية من على منصة المسابقة، مما دفع الأمن الإسرائيلي إلى التدخل ومصادرتها، بمرافقة أصوات الاستهجان من قبل الحاضرين الإسرائيليين تجاه الفرقة.

يعتبر ظهور مغنية الراب في المسابقة الأوروبية ذروة الحفل بالنسبة للإسرائيليين، إلا أن منظموه قالوا إن ما قامت به مادونا من وضع العلم الفلسطيني على ظهر أحد أعضاء فرقتها كان دون علمهم، ولم يكن ظاهرا خلال فترة التدريبات السابقة، وأنه كان رسالة سياسية في مسابقة غير سياسية.
وسائل الإعلام الإسرائيلية تهاجم مادونا

وقد هاجمت وسائل الإعلام الإسرائيلية مغنية البوب الأشهر في العالم، وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن ما قامت به شكل مفاجأة للجميع، و أشارت الصحيفة إلى انتقادات للمغنية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بسبب أدائها أغنيتين ليس بصوتها مباشرة بل عن طريق بث شريط مسجل، فيما كانت هي تتظاهر بالغناء على المنصة.

كما وكتبت صحيفة “يسرائيل هيوم” المقربة من الحكومة “استفزاز من ضيفة الشرف: مادونا تخيب الظن”.

وأكدت الصحيفة أن أداء مادونا السيء فنيا، تكلل في النهاية باستفزاز الإسرائيليين عبر ظهور راقصة من فرقتها على ظهرها علم فلسطين وراقص على ظهره علم إسرائيل، وهذه رسالة سياسية في مسابقة غير مسيسة.

وانضمت صحيفة “معاريف” لمنتقدي مغنية الراب أيضا، وكتبت “خيبة أمل كبيرة فاقت التوقعات: مادونا خدعت المشاهدين، وغنت فترة قصيرة، ورفعت علم فلسطين”.

و أشارت“معاريف” إلى إن أحلام الكثيرين حطمتها مادونا عبر أدائها المتواضع.

وقالت هيئة البث العبرية ، صاحبة حقوق بث مسابقة “يوروفيجن” في إسرائيل ، إنه “خلال البث الحي للجولة النهائية في المسابقة، وضع راقصان في فرقة مادونا العلمين الفلسطيني والإسرائيلي على ظهريهما.

و أضافت : “هذا الجزء من العرض لم يكن واردا خلال التدريبات التي أقرتها هيئة البث الأوروبية EBU (المشرفة على المسابقة)، وهيئة البث الإسرائيلية.. مسابقة يوروفيجن هي حدث غير سياسي ومادونا كانت تعلم ذلك”.

قد يعجبك ايضا