الاقتصاد السعودي يتكبد خسائر فادحة في أقل من 72 ساعة

قرابة ال 31 مليار دولار خلال أقل من 72 ساعة

106
ميدل ايست – الصباحية

خسرت المملكة العربية السعودية قرابة ال 31 مليار دولار خلال أقل من 72 ساعة، وذلك عقب انخفاض المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية 2%، اليوم الثلاثاء، بعد إقرار الحكومة بتعرض محطات في شركة أرامكو في العاصمة الرياض لهجوم بطائرات مسيرة، وبعد يوميين من تعرض ناقلتي نفط تابعتين لها لهجمات قبالة الإمارات، والذي يعني خسائر فادحة يتكبدها الاقتصاد السعودي.


خسائر فادحة

وبلغت خسائر البورصة السعودية بعد حادث مهاجمة المنشأتين النفطيتين التابعتين لأرامكو قرابة 10 مليارات دولار، وتمثل نحو 2% من القيمة السوقية الإجمالية للبورصة التي تقدر بنحو 520 مليار دولار.

وكشفت وكالة “CNBC” الاقتصادية، أن حجم خسائر المملكة العربية السعودية خلال اليوميين الماضيين بلغت ما يقارب من 21 مليار دولار، وذلك عقب الهجوم الذي تعرضت له أربع سفن شحن تجارية، منهم اثنتان سعوديتان لهجمات قبالة السواحل الإماراتية.

وفتحت السوق السعودية مرتفعة بعد تكبدها خسائر ثقيلة ليومين، وبحلول الساعة (11:03 ت.غ) بلغ المؤشر 8204.63 نقطة.

وكانت السعودية قد أقر على لسان وزير الطاقة خالد بن عبد العزيز الفالح بتعرض محطتي ضخ نفط لهجمات بطائرات بدون طيار مفخخة، صباح اليوم، بعد هجوم من قبل الحوثيين والذي أسفر عن “اندلاع حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلَّف أضراراً محدودة”.

المزيد :  السعودية تُقر بتعرض منشآت نفطية لهجوم بطائرات دون طيار من قبل الحوثي

قال الفالح: “ في صباح اليوم تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات “درون ” بدون طيار مفخخة”، واصفاً الحادث بأنه عمل إرهابي ”جبان“ بعد يومين من تعرض ناقلتي نفط سعوديتين للتخريب قبالة ساحل الإمارات.

وأشار وزير الطاقة السعودي إلى أن الهجوم خلف أضرار محدودة وتم السيطرة عليها، مشيراً إلى شركة النفط “أرامكو” أوقفت عملية ضخ الوقود عبر خط الأنابيب، ويجرى تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

فيما أعلنت وكالة “رويترز” عن ارتفاع في أسعار النفط بعد نشر أنباء الهجوم على محطي ضخ تقعان على مسافة نحو 320 كيلومترا غربي العاصمة الرياض. وارتفع سعر خام القياس الأوروبي برنت 1.38 بالمئة ليجري تداوله بسعر 71.20 دولار للبرميل.

وتعد والسعودية أكبر مُصدِّر للنفط الخام في العالم بمتوسط سبعة ملايين برميل يومياً، وثالث أكبر منتِج بعد الولايات المتحدة وروسيا بـ10 ملايين برميل يومياً.

وأعلنت أرامكو إنها أغلقت مؤقتا خط الأنابيب شرق-غرب المعروف باسم بترولاين لحين تقييم الأضرار. وينقل خط الأنابيب الخام من الحقول الشرقية في المملكة إلى ميناء ينبع الواقع على البحر الأحمر.

قد يعجبك ايضا