موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

إيران تدعو إلى فتح تحقيق في حادثة حرق السفن في المياه الإقليمية للإمارات

السعودية اعتبرته عملاً إجراميا يشكل تهديدا خطيرا لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية

0 46
ميدل ايست الصباحية

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، أن الحوادث التي تعرضت لها 4 سفن قرب المياه الإقليمية للإمارات بأنها “مقلقة ومؤسفة”، وطالب بفتح تحقيق لكشف ملابساتها، ووصفه حادث حرق السفن بالمزعج لإيران.


قال موسوي في بيان صحفي صادر عنه : “ما حدث من حرق السفن في بحر عمان يدعو إلى الأسف والقلق في نفس الوقت، ويشكل لنا إزعاجا ونحن نطالب بفتح تحقيق في الحادثة”.

وحذر موسوي من أي محاولة ضارة من قبل “المتآمرين” لتقويض الاستقرار والأمن في المنطقة، مطالباً “دول المنطقة بأن تكون في حالة تأهب لأي مغامرة من قبل عملاء أجانب”.

وفي وقت سابق علّق رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، حشمت الله فلاحت، بالقول: “إن أمن جنوب الخليج الفارسي هش كالزجاج”.

 وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، الأحد، أن أربع سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، التي تعد منطقة اقتصادية بحرية لدولة الإمارات التحدة، وأكدت أن العمليات لم يسفر عنها وقوع أية خسائر أو أضرار بشرية.

كما أعربت السعودية عن إدانتها الشديدة لأعمال التخريب التي طالت أربع سفن شحن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات، واعتبرته عملاً إجراميا يشكل تهديدا خطيرا لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأضاف المسؤول أن “المملكة العربية السعودية تقف إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في جميع ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها ومصالحها”.

أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، اليوم، أن عملا تخريبا، في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، أمس، استهدف ناقلتي نفط سعوديتين، تابعتين لشركة “أرامكو”؛ لافتا إلى تضرر هيكلي السفينتين، من دون وقوع إصابات بشرية أو تسرب نفطي.

المزيد : ما وراء حرق السفن التجارية في ميناء الفجيرة الإماراتي

وتشهد منطقة الخليج العربي توتراً غير مسبوق منذ سنوات؛ بين إيران والولايات المتحدة التي أرسلت منظومة صواريخ دفاع جوي من نوع باتريوت وحاملة طائرات إلى مياه الخليج.

ويعد ميناء الفجيرة على ساحل بحر عُمان أهم ميناء لتصدير النفط في دولة الإمارات، ويصدّر ما يصل إلى مليون و800 ألف برميل يومياً.

ويقع الميناء على بعد نحو 140 كيلومتراً (85 ميلاً) من مضيق هرمز، حيث يتم تداول ثلث جميع النفط في البحر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.