MBC ترد على مزاعم عرض برنامج رامز في الشلال دون موافقة من الرقابة

برنامج "رامز في الشلال"من إنتاج شركة مسجلة وفق الأصول في دولة الإمارات

43
ميدل ايست- الصباحية

ردت قناة MBC ، في بيان صحفي ،على ما نُشر في بعض المواقع حول إرسال “هيئة الرقابة على المصنفات الفنية” خطابا إلى مكرم محمد أحمد، رئيس “المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام”، تُطالب الهيئة فيه بـ “اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد القنوات التي تعرض مسلسلات أو برامج دون ترخيص بالعرض العام من الرقابة”. يحمل الخطاب إشارة مفادها أن برنامج “رامز في الشلال” لم يحصل على ترخيص لعرضه.

وقد أكّدت “مجموعة MBC” في بيانها أن برنامج “رامز في الشلال” هو من إنتاج شركة مسجلة وفق الأصول في دولة الإمارات، وتم تصويره في إحدي جزر أندونيسيا .

اقرأ : الممثلة محسنة توفيق في ذمة الله .. بعد صراع مع المرض

كما وإنه يُعرض على أكثر من قناة منتمية إلى “مجموعة MBC”، والتي تبث جميعها من خارج مصر، وبالتالي لا توجد علاقة مباشرة لـ “هيئة الرقابة على المصنفات الفنية” بالبرنامج، لا من حيث العرض ولا الشكل ولا المحتوى.

وأكد مصدر داخل MBC إلى أن صيغة الخطاب المتداول بها تحامل واضح وغير مبرّر بالبرنامج، إذ أشار إلى أن الرقابة راسلت 12 قناة للحصول على تراخيص قبل عرض برامجها ومسلسلاتها، لكن الخطاب لم يذكر بالإسم إلا برنامج “رامز في الشلال” وحده، على أنه “لم يحصل على تصريح” (كما جاء في النص)، علماً أن الخطاب نفسه لم يشر بالإسم لأي برنامج أو مسلسل أخر في أي قناة، الأمر الذي يحتاج لتوضيح من قبل الرقابة، إلا إذا كان الخطاب المنسوب إليها غير صحيح.

وجددت مجموعة MBC في البيان احترامها لـ “المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام”، وأشارت أنها تقدر عالياً رئيسه الأستاذ مكرم محمد أحمد، والدور الذي يقوم به المجلس، رئيساً وأعضاء، سعياً إلى حفظ الحقوق وإلزام الجهات المعنية بواجباتها، في كافة الظروف والأوقات.

البرنامج يُعرض على مجموعة MBC

بدأ عرض برنامج “رامز في الشلال”  في الأول من رمضان على عدد من قنوات ومنصات مجموعة MBC السعودية، ومنها قنواتMBC1، وMBC مصر، وو MBC العراق، ومنصّة “شاهد” لـ “الفيديو حسب الطلب”.

وقد حققت الحلقة الأولى منه مُشاهدات عالية وتفاعلات قياسية، كما تجاوز البرومو الخاص به على الإنترنت وشبكات التواصل الإجتماعي نحو 6 مليون مُشاهدة حتى الآن.

قد يعجبك ايضا