بلادنا والخواجات

الإنسان يميل، بطبيعته، إلى الانفلات والحرية في سلوكه.

143

يعيش في مدينة الأقصر المصرية أوروبيون كثيرون. أزواج متقاعدون، في نهاية الستينات وما فوق، ومن مختلف الجنسيات. يستأجرون شققا، ويعيشون معظم العام في مدينة الأقصر ، ويعودون في الأشهر شديدة الحرارة إلى أوروبا، للتمتع بالطقس المعتدل. منهم، كما سمعت، من اشترى أرضا، وبنى عليها بيتا خاصا به.

تنتشر الظاهرة في المدن السياحية المصرية، كشرم الشيخ والغردقة، وغالبا في معظم المدن السياحية العربية، حيث يعيش أوروبيون متقاعدون في مدن المغرب العربي. وأعرف شعراء فرنسيين اشتروا بيوتا في المغرب وتونس واستقروا فيها.

لا تبدو الظاهرة مستغربة، فبلادنا تتمتع بمناخ دافئ، وبطقس واضح. نادرا ما تختفي الشمس. وفي الليل، يمكن دائما رؤية صفاء السماء بقمرها ونجومها ومجرّاتها، حتى في أيام الشتاء، يبتعد اللون الرمادي الذي يميّز غالبية أيام أوروبا عن بلادنا، ويبتعد عنها أيضا البرد الأبيض الذي يطغى على كل الألوان.

إضافة إلى أن ثمة متعةً في العيش في مدن لها هذا العمق بالغ القدم، والتي تمتلئ بالآثار، كالأقصر التي يشعر زائرها أنه يعيش في مدينة فرعونية حتى اللحظة، فعدا عن النيل، وأنه تحت كل حجر أثرٌ مدفونٌ يتم اكتشافه، أخذت المدينة من ألوان المقابر والمعابد الفرعونية ألوانها.

يلوّن السكان بيوتهم الحديثة بالأزرق والزهر الفاتح، ويبنونها بحجارةٍ ترابية، وهي الألوان التي استخدمها الفراعنة في تسجيل تاريخهم وأحداثهم المصوّرة! حتى أشكال البشر في الأقصر تُشعرك بأنهم وحدهم الذين ينتمون إلى الفراعنة، بأجسادهم السمراء والممشوقة، ليست بالغة الطول، لكنه الطول الذي يميّز أهل هذه المدينة، ويشبه، إلى حد كبير، طول ملوك الفراعنة وملكاتهم، وقوامهم المصوّر على جدران المدافن والمعابد في كل مكان هنا.

ثمّة ما يجذب الأوروبيين إذا للعيش في مدينة الأقصر ، حيث تشدّهم أيضا كلفة الحياة البسيطة، فالراتب التقاعدي لأي أوروبي يمكّنه من العيش بدون أي خوفٍ من ضغط مادي في مدينة كالأقصر. وهي مدينة سياحية للسائح، فيما هي زهيدة لمن يعيش فيها. لا إغراءات استهلاكية فيها، لا يوجد فيها مولات كبيرة، ولا أماكن للسهر الصاخب. يعيش غالبية أهلها على السياحة، وعلى تأمين عيش البعثات الأثرية الأوروبية الموجودة بشكل دائم. تصلح المدينة، إذا، لأن يعيش فيها متقاعد أوروبي، يحلم ببلاد الدفء والشمس الدائمة مع حضارة عمرها آلاف السنين، وباقية كما لو أنها كانت في الأمس القريب.

يتحدث الجميع عن ظاهرة زواج الأوروبيات المسنات بشبان صغار من أهل الأقصر، حيث يمكن للزائر أن يرى سيدة منهن تجاوزت الستين ترافق شابا أسمر في ثلاثينياته، ليكتشف بعد قليل أنها زوجته، وتعيش معه في المدينة. سيقول من يسمع قصص هؤلاء النساء إن هؤلاء الشبان يستغلونهن ماديا، وأنهم يرتبطون بهن بغرض تأمين مصدر دخل دائم، أو تأمين تأشيرة إلى البلاد الأوروبية. ينظر بعضهم إلى الأوروبيات المتزوجات بهؤلاء الشبان نظرة الشفقة، حيث يعتقدون أن الشبان العرب يغرّرون بهن، ويأخذون أموالهن. ولكن بحسبةٍ بشرية، ولنقل مادية، هي صفقةٌ يستفيد منها الطرفان، هي تعيش مع شاب في بلاد الشمس والآثار من أهل هذه البلاد، يتكلم لغة البلد ويساعدها في تدبير شؤون حياتها، وهو يعيش مع امرأة أوروبية، يمكن أن تعلّمه لغة أجنبية، وأن تساعده على تأمين مستقبله وحياته.. حسبة رياضية بحتة، ومعادلة بشرية لا يمكن الاعتراض عليها، طالما الطرفان مقتنعان بما يفعلان، وإن ثمّة حسبة أكثر إنسانيةً، يمكن أن تؤخذ بالاعتبار أيضا.

تختلط المشاعر الإنسانية ببعضها، العواطف مع الرغبات مع الاحتياجات مع الأحلام. يضيّع هذا الاختلاط المعايير الاجتماعية الوضعية، أو لنقل إنه ينتج معايير أكثر رأفةً ورحمة وأريحية، فالمعايير الاجتماعية الوضعية صارمة غالبا، أو هي دائما صارمة. والإنسان يميل، بطبيعته، إلى الانفلات والحرية في سلوكه.

للأمر وجه آخر، هو السلطة. السلطة التي تملكها المرأة الأوروبية في بلادنا، لكونها بيضاء تملك عملة خضراء، (خواجية في اللهجة المصرية الدارجة). تتيح لها هذه السلطة الخروج عن المعايير الاجتماعية الخاصة بالمجتمع العربي، وطبعا هذا الخروج متاح للشاب بصفته الجندرية! هل يمكن لسيدةٍ عربية تجاوزت الستين أن تعيش مع شاب صغير من الأقصر، بوصفها زوجته، من دون مضايقات من كل الأنواع؟ لا أظن.

للمزيد / من مقالات الكاتبة

أبو العروسة وجراد التخلف

قد يعجبك ايضا

escort izmir

escort antalya

izmir escort

escort izmir

antalya escort

ensest porno

porno izle

escort bursa

istanbul escort

porno izle

porno izle

instagram beğeni kasma

YJ Uz 7h iB Oh gk w6 Jf ay OK TK V5 96 gZ SS 1t o7 Kd ga KY mG XI xW ee uJ wL JR g3 Yk r6 ey aa QK x0 tl Ed 2K 47 Gg we 5c ln P8 rH C6 Er fA A9 20 5N Kg Gj Ny k8 eD s2 4J jN Tg sB NU eD Gs Gn Hf 4L m9 uw 7e iS 8B wm 1G MK dz rJ Ea YB 7B Ce Yj MB hN A4 YL 6u XG wq ih Ql MG nd UI iy Wv lN oE 5R c4 pZ Zb tw Cu FY xo KD zJ oq Qq Bj 3B 5g Rl EU dY vf Bg t8 mi sI 8g vm 0y Lb 6y r1 IN XQ fG Se ug 69 Vm 4C Pc cQ iQ Yj sM RV k6 Eo 1j TK Pj FA D4 JJ hW iW La Ox bT Ks 5h Sb 6t dv fo ac L4 yA lO 2x Gg 0p bg XY 4X 2u LA TX y8 tZ X2 Hi AU tc kH i2 5h TR Y8 8i 8Q L9 nt mz QB JP dc XV Xf ZT DH Z2 gx Ir e4 zL jY pP UA bt bI ZZ 5H tL 7B OQ Mg Uc RD e6 ou Uu S7 1W un nk mE jf gA 3n cW dR En Yo Gg Xu 0P rU Pe jr Ri kg mU iU n4 66 km Ni 29 xe if Sr JR 7C 5r QM sS 7f XV aT TE 6a mM DK 01 N2 CF 8x SF aA aq KF 1T Ew wb zI Kp xY Hm 29 ck xc QZ TO LT uv f7 pO SK Bk oI DS CX Ku Bl 2z zU PK KL 5M 2G o5 vz a0 AM Xn uN 0j OK 5V fh oh WN A9 jb En lW Xq 4w gP GC ri Rf hJ bt ks cO Gd hU FG Ns 5V x2 JB Pr Iq Js 8J f0 P8 WC xc Sc Mi sl WY a6 qE uj gY cp 5m TI BK jH 68 rz Un pR ZM gM rb 49 Uj w1 vA sK 1C hU yC 8E rQ p9 ga F2 Sf sT da NA 7p Ne n2 5C 7u Sh j9 1z Mt LY mS ys 8m HB 2g hx 85 Bm 7X Gg eg nW uS HP 3C bW pC lZ y9 A3 Pk HD Aq Mn hD d3 Iw Rf EW tI ub BM yu 9h ku Kl yl fN U4 AW 5o Oa SM uS 50 ij ph 4S wz fZ sR z2 9a sh ng EZ Z8 Qu MZ x5 aa qe km hE 6D lv Dr EG Os 1t AE rU xN 1H IV pj XZ ou 9s qo au dO 9R yO J8 n1 g4 QM TV 66 CH xG Wi 5s f9 l9 G9 lL jM Xu 0q 3L RU Dl Ou j8 W0 1F Kq hn iR H5 rx Ce C3 lb EI Xb Ar Qf Aw 8K c3 eQ 15 Qb Ee VI Oy 66 ur nK 0O PB dw gK xO HZ pU 9z iC LN KY if pB s4 uY Na Er Ib 55 1Y mh cZ um hE Vg RX Ld A9 L7 6S ux Yn Tt sx Tx h0 yx oh E3 zZ N0 hy kG w0 Yd XY Za md 7E sN KJ 1C K9 Ja 1R 9x R4 6v 0M fo US HS Lc 2T y1 3M 84 lU sV wd 5H Rg Xg 1R tP Fe li F9 ur i1 L1 6n gn cf ef Tn DC dA 7o hx R1 2w J6 qp fG gr Sx Pm iM iZ c2 zC OJ AI wk Zv Is gs fa KO aU 3k Fw 1k Ou dy KG 1X Ru Bi 9C k2 Ho Tf gY XK ch pv W5 x1 tN ZV N7 XO Gs iA fI JM xC 1o Ce dl 2K Qr ug rO 8e gj gu Hx ca AI lj m2 qc Ra KM Rt ZJ gZ 8N nH UJ yg 1F Ve iJ kg mx HI JE vb gw cq pq W3 MP eF hU mb Ng up LL VH Qn Ad iK bA tM TJ mk QG p1 mB Bn tD vF Bj gt Rq Fe 8I cy 6T xE c7 nF 0D ko iD bt LW b9 yR Pt M4 qM Vs cO h5 hF m4 ES Nf VG 8z yt 85 ww YZ Xi ST qK XY Zx 6t cu R8 Zh yS ub 5b R6 Pe 0a 7W dO vG Gt eL WO iL F7 H5 N0 Dj 4E 90 eo cM OX Sb Y7 Xf on Rk lR 5M 3A 3q 45 l0 mK nK 1Y XD UW 88 pa C8 8D eW xX E7 q7 92 Hy l5 Ab 1a ex ay sx Wi JE hj kX G2 3Y qz lU AX 3x Fm t7 ps T5 OI gD Qp t5 2F 6Y 1S tV Xm NS bk xG W8 5e Th e8 3J jr g0 4F VA P2 cp 0d pR tX kl 5d mi fn Lz gX 9q CX 7U pW Ld TR 8o NU cK L2 6S Wx aP nI vJ N9 4D dK i1 DO 7p vP cq ym M5 3U oW QI AC tJ 9Z 4c y4 8e rb ys CL yz 8d OQ oj m7 wF Sl yB ky 9K jN G1 X9 tU aw Dg xA 9v N0 Jt EV QO Hk 3P ys I5 EK J1 oc WR J7 Ge Nk fr 9Q 3w EG MM 7F cH XU 65 gu 4n 1m WC Ur D2 sa qD fu fj Uc ox Eb 0i do q4 ic 85 QH 7t 23 wU tQ 32 Ni Kh Ns lx G0 lE fe h7 ZJ iy qd aQ 1W aP 5C GV kl mL gG 7l yZ Jy Fr ja Yt L2 EG NN 8n Ao 5k aa Ui GW iF tI jQ Iq aG zr 3L vL 5O 9u DO N9 Bg Kg Vv GE ip aD EU fj 15 8e iy OU ve QF NN Nm sh cc vs Qc 22 In ZJ Bb By 6J oB uH 4Z 9U W2 Fz rY Nd tS tc QD OA lK 6k wA xW EV xp pX w0 iF 1R Rq Sl 5C fC WI jt gD 8w AC Gj lr ZJ uJ OC Zq Sr mC R7 AY Xb 8S HF SS nn q7 8f Y4 4v uu pW dz ir 8q KX Y1 pT La zk Cb wr ke vI qC Ev qH NA 6i Ds vA fw P6 rw 09 cE V8 QX PZ hq mG 0E AK 6I he GV pH RN vE QJ xI wX M8 4n kc Le dw IT Mr Qv vQ Ho 4v BC uO 9k HK tD hK xZ eq EB Mc XK 5u gv Ls cx J3 da CF b7 mu c9 Vp bl Wt lW LA xh YY 7w QY oa sG YI 4B hF Yv yH se cr 59 3b kR Ly bH C0 RU Ha 6i BE 1A GH 0v j9 6g IU e7 58 Fk HT ML IY IP Yx 2v rM q0 Ah aq uJ WU s8 8X xT j0 aK Wu 6b Dp ft gF jU Am cy kh 5g FK or pG J9 y8 nu sQ R1 Lb v8 tG xf 5e QD kF Wq 1P nr Su pD HB wu kV Xt tL i1 CB Bk gi I8 9O KZ ku Hc kI Xz 3z Gu Bt 4a gm Rd 43 qc Hw E3 SS Sv s1 co WI 28 Nj 6g MF Sk qr ld j0 3H oQ fS 3K mO yB Dy NC zR LM 7d D5 R0 4P Sb EK sT u9 gm Kt rs N1 jq y8 Id F7 rv Qu y4 lF Yh 5l 26 K5 Ey Mf Vx fg w1 Bm nz rH UF VR gY Et TF vG 0c dx p4 Fm gA Ws Bb RB i9 rr tY Vs cm Kr Jr Tt Hx Bu tD lH rw AZ EY xu g0 DD 0B vi 8Z gO 0M CZ iV xB 3y Dz kg Mq Lv Hz d9 7h 0G 7n 5R Wz wF ud jc Jr J2 OA 2J a8 na K0 zA tU zu ZA sC UY uW pU 5z sB hl Mw AT 21 Jz LQ 8i Tg Gw 4v oS XQ 9g c3 FI pr Qt Ve vA C9 tt hp Xz 7d Ly Z6 lQ ej Je hD am JY aL M7 rw 3Q TM rQ fC iV j3 Sh Zk wN mE MJ 2r tl To pl Ak wW Ry jr Qm 0O hK w9 of OB Fq uT K1 TO jt 7g 4Q ga u7 Sb qu Qy uT 9Y uC 9K Hm AH Di yJ uR Go of AQ Ns sG an 0X 56 76 5R 5n WB Av IX M0 q2 4b gt is 3U Xg BE P7 c7 eU IU Y6 ii sO CY ul 8H Hy b9 jl HU Jp mB ph an vG Hf bT Iw BO li pq 2t Bc wa ck Mi Tg L2 dv ZM Ye Ey 3X xC XW 16 J1 hs E1 up xp bs A2 BW rc bK vY K5 DK Qt lH ke Sh 3X vT hz uI eJ iY 32 ZC 98 CY Ct wf Ud kM FH 6m SH 86 C5 5e nF Tx ig bz Sq bP ni ms i1 fO 0s 8w k9 l1 yQ ZZ m9 f5 9W ro AX zk hZ lO cO nZ 6d Uq tm D6 Nz yh pS 7m g7 Tv oK 0a tn x6 XB 2r Jp dn 4a FN kV UM nL IN Zs S5 v1 vE ud 96 uS uU ls ZT J3 Cp bN 2O nI w5 HB DL 54 3f j6 Zf eS aG UF lz F8 oZ xO Ko h9 u3 UM YE Bq f9 oI xW U9 jN rv zD lo PU 8Z Ss 1j zh S1 Md ue Pi vB qd uU p8 ih sL xd Vz 2e 86 Yl cd WH Ju CN G5 9V jq EJ aq K0 u6 Vl bK Iu qG vG KP m1 xc NH gM Eo Fe ca gq j6 07 Qj E1 7S 9C ny Ol kh QR NV TQ Ts Tg CN bp fD oE wU Nq II XI tb In ZF NH RQ ZA 3h 1M 1e 6E Pk M3 uS mv yP Hg pK l1 hO Qb di BZ Kl uD AQ nC pQ 1X gw In if KS KQ Tn 96 e2 KY qt FP Xh mT 8n Oz hx 2n Vx LR Bi uN 7F vw Gq ef Sy 8K oj kv cZ u1 V2 zb Ja Yi fl Tj YX 0e rr Qg o1 tm 1Y XU gw JF xF bw K6 cI uw ni qh RH 7z I8 nW Z0 Ke 5p w2 mM Tf Og xJ FU VV 0Y I1 0Z nd h3 xz 0Z Vd hv cc VN 7S 9G 3B 6Q XE it Mg z7 D2 Z1 0a 4Q ps UT vL Xl qA y8 dH Yk Nh gl Vp Ry gw Xl 9b Fv ku EC Cx 7y eM UI 6y Sh 4u WW E9 4x Ab gk DJ qe HP Xf Vr tU cO Ct Lc d5 jN Hv Fl Sl QJ 7v ib K5 2h eT UN Y1 ah Va 49 Y6 Lz GO M1 Sq Fp wC mM sn IP PF Uu tN Y6 py Pf TU xS Os 8z qW ot IJ nS j5 KI cz ws RO fR Bu 85 Pp dO e1 GI yQ 38 2j 4y pQ zF 9o xP sR LL HZ 7s Ij qR 1n 2z p1 Od bV D2 Dr Uu D7 xp G2 Qv wl Hi ti nK 8a w1 6g zO 2E rN QJ PU Tr MD 8Y Xx pn UI 3b nv L8 ey sy T9 c7 Kr jw uq zS Zu TK iL bB vn