” بريد الليل ” تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2019

هدى بركات تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2019

66
ميدل ايست- الصباحية

فازت الكاتبة اللبنانية، هدى بركات ، بالجائزة العالمية للرواية العربية ( البوكر ) 2019، في دوتها الثانية ، في أبو ظبي ، عن روايتها ” بريد الليل ” ، وقد تقلدت العديد من الأوسمة والجوائز .

رواية ” بريد الليل “

حملت الرواية بين ثنايا صفحات روايتها الفائزة حكايا المهاجرين والمنفيين المشردين ورسائلهم، التي سردت مصائر أرواح غُرِّبت عن كل مكان.

  اعتمدت بركات في رواية ” بريد الليل ” على تقنية المراسلة أو كتابة الرسائل لتسرد حكايات أصحاب هذه الرسائل، وهم شبه مجهولين، كتبوها من دون أن يرسلوها فضاعت، لا سيما بعد عدم مجيء ساعي البريد الذي تمتدحه الروائية وتتحسر على زمانه . الرسائل شاءتها الكاتبة خمساً، بينما تتوزع الرواية على ثلاثة فصول هي: خلف النافذة، في المطار، موت البوسطجي.

اقرأ : ميريام فارس تلغي حفلها في الكويت . فما السبب ؟

وتتداخل هذه العناوين رمزياً لترسخ معاناة الأشخاص الذين يكتبون الرسائل والاشخاص الذين تتوجه الرسائل اليهم وهم لن يتلقوها، فتظل مجرد رسائل تروي مآسي شخصية وجماعية.

في الرسالة الأولى يكتب رجل إلى حبيبته المفترضة، معترفاً أنه يكتب الرسالة الأاولى في حياته والوحيدة. يروي لها كيف قُبض عليه وعُذب وقُمع وكيف راح يعمل في خدمة عسكري حتى أصبح رجلا قاسيا يقمع الاخرين. في الرسالة الثانية سيدة في فندق تكتب رسالة إلى رجل تنتظر قدومه مع أنها تعلم أنه لن يأتي. في الرسالة الثالثة شاب يكتب الى أمه محاولا إقناعها ببراءته وبأنه لم يرتكب جريمة قتل. وهكذا دواليك.

جائزة البوكر

تأسست الجائزة العالمية للرواية العربية في 2007 ، وتعد الأبرز والأعلى قيمة عربيا بمجال الرواية إذ تحصل كل رواية من الروايات الست التي تصل إلى القائمة النهائية على عشرة آلاف دولار بينما تحصل الرواية الفائزة على 50 ألفا إضافية مع ترجمتها للغة الإنجليزية.

وقال رئيس لجنة التحكيم ، الناقد المغربي شرف الدين ماجدولين: “تعبر رواية ’ بريد الليل ‘ عن تجربة في الكتابة الروائية شديدة الخصوصية بتكثيفها واقتصادها اللغوي وبنائها السردي وقدرتها على تصوير العمق الإنساني، ويتمثل تحديها الكبير بأنها استخدمت وسائل روائية شائعة وأفلحت في أن تبدع داخلها وأن تقنع القارئ بها”.

رواية  “بريد الليل” تفوقت على منافساتها في القائمة القصيرة “الوصايا” للمصري عادل عصمت و”صيف مع العدو” للسورية شهلا العجيلي و”النبيذة” للعراقية إنعام كجه جي و”بأي ذنب رحلت؟” للمغربي محمد المعزوز و”شمس بيضاء باردة” للأردنية كفى الزعبي.

وقد أعربت بركات عن سعادتها عقب إعلان النتيجة قائلة: “سعيدة جدا بهذه الجائزة لأن الجائزة التي أنالها عن رواية كتبتها باللغة العربية تعادل ربما كل ما قد يقدمه العالم لي من اعتبارات أو جوائز أو تقدير”.

من هي هدى بركات؟

هدى بركات ولدت في بيروت عام 1952، وعملت في التدريس والصحافة، وخلال الحرب بدأت بركات بكتابة مجموعتها القصصية “زيارات”. ثم سافرت عام 1989 إلى باريس حيث استقرت هناك، وأصدرت ست روايات ومسرحيتين ومجموعة قصصية بالإضافة إلى كتاب يوميات. وشاركت في كتب جماعية باللغة الفرنسية، وتُرجمت أعمالها إلى العديد من اللغات.

قد يعجبك ايضا