موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

صفقة تبادل بين إسرائيل وسوريا .. برعاية روسية

20
ميدل إيست – الصباحية

أعلن مسؤول إسرائيلي رسمي أن الحكومة الإسرائيلية اليوم السبت، أن إسرائيل وافقت على صفقة تبادل في إطار حسن النويا، بالإفراج عن أسيرين سوريين معتقلين لديها، لقاء تسليم روسيا لها رفات الجندي الإسرائيلي المفقود بمعركة السلطان يعقوب في لبنان سنة 1982.

ونقلت صحيفة “هآرتس” العربية اليوم السبت ، أن المدعي العام الإسرائيلي “أفيخاي ماندلبليت” قد وافق على الإفراج عن الأسيرين دون الرجوع للحكومة، رغم أن القوانين الإسرائيلية تقضي بأن تمر مثل هذه القرارات عبر الحكومة لاعتبارات دبلوماسية.

صفقة تبادل 

كما نقلت قناة “روسيا اليوم “ عن المبعوث الروسي الخاص إلى سورية، ألكسندر لافرنتييف، إن استعادة إسرائيل رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل، الذي عثرت عليه بمساعدة القوات الروسية،  لم تكن عملية من جانب واحد، وإنما في مقابل أن تقوم إسرائيل بإطلاق سراح أسرى سوريين من سجونها.

وأكدت الخبر صحيفة  “يديعوت أحرونوت” على موقعها وذلك نقلا عن مصدر رسمي إسرائيلي قوله إنه سيتم إطلاق سراح أسيرين سوريين اثنين في المقابل.

وكشفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” بأن الأسيران السوريات اللذان تم الإفراج عنهم، بمرسوم من الرئيس الإسرائيلي رؤوف ريفلين، اليوم هما أحمد خميس وزيدان طويل.

وذكرت الصحيفة أن أحمد هو من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في ضواحي دمشق ويعد وكيلا لحركة “فتح”، وسجن في العام 2005 حتى عام 2023 بدعوى محاولة التسلل إلى إسرائيل ومهاجمة قاعدة عسكرية هناك.

والأسير زيدان طويل ، اعتقل في العام 2008 بتهمة تتعلق بتهريب المخدرات، وتنقضي فترة عقوبته في يوليو المقبل.

وكانت إسرائيل أعلنت في الرابع من أبريل الحالي أعلن عن استعادة رفات أحد جنوده المفقودين في لبنان منذ اجتياحها لبنان في عام 1982، وذلك بمساعدة روسيا.

وتم نقل رفات الجندي، زخاريا باومل، المولود في الولايات المتحدة بعد 37 عاما من فقدانه في معركة السلطان يعقوب في سهل البقاع اللبناني قرب الحدود السورية يومي العاشر والحادي عشر من حزيران/يونيو 1982 حيث كان يقود إحدى الدبابات الإسرائيلية.

وكشف الجيش الإسرائيلي أنه لا يزال ثلاثة جنود في عداد المفقودين منذ هذه المعركة، لكن رفاته عادت قبل أربعة أيام على متن طائرة إسرائيلية من روسيا التي تولت الوساطة مع لبنان، وشارك في العملية وكالات المخابرات الإسرائيلية .

 

 

قد يعجبك ايضا