الملك عبد الله .. القدس وفلسطين خط أحمر و لا للتوطين و الوطن البديل

13
ميدل ايست –

شدد لعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، مساء أمس الثلاثاء، على موقف المملكة الأردنية الهاشمية الثابت من القدس، مؤكداً أن “القدس خط أحمر… لا للتوطين… ولا الوطن البديل “.

وظهر الملك عبد الله مرتدياً زيه العسكري في اللقاء مع عدد من القيادات العسكرية والأمنية ، وبث التلفزيوني الرسمي الأردني مقتطفات منه .

وعبر الملك خلال حديثه عن رفضه القاطع للوطن البديل والتوطين، وقال إن الأردن لن تتخلى عن القدس  من القدس، وأن مستقبل فلسطين خط أحمر.

يأتي ذلك بعد إعلان الديوان الملكي الأردني عن إلغاء زيارة للعاهل الأردني إلى رومانيا كانت مقررة غداً الخميس بسبب وعد رئيس وزراء رومانيا بنقل سفارة بلادها من تل أبيب إلى القدس .

حيث أشار العاهل الأردني أنه أقدم على إلغاء زيارته إلى رومانيا نيتها نقل السفارة للقدس ، قائلا “كما تعلمون ألغيت زيارتي إلى رومانيا بسبب القدس (بعد تصريحات رئيسة الوزراء تجاه نقل السفارة الرومانية إلى القدس)”، وأنه سيتناول قضية القدس خلال جولته الخارجية التي تشمل كل من المغرب وفرنسا وألمانيا وإيطاليا ، ويختتمها بالمشاركة في القمة العربية في تونس .

حديث جلالة الملك عبدالله الثاني في القيادة العامة للقوات المسلحة

"القدس ومستقبل فلسطين خط أحمر بالنسبة للأردن"من حديث جلالة الملك عبدالله الثاني في القيادة العامة للقوات المسلحة

Posted by The Royal Hashemite Court on Tuesday, March 26, 2019

للمزيد : نصرة للقدس الملك عبد الله الثاني يلغي زيارة كانت مقررة إلى رومانيا

وأكد على موقف الأردن الواضح من قضية القدس ، ومستغرباً ممن يشكك في موقف الأردن ، وجدد تأكيده على أن مستقبل فلسطين خط أحمر بالنسبة لنا، وأوضح من (هيك ما بعرف كيف أقدر أتحدث)؟”.

وتابع العاهل الأردني مشددا على تمسكه بالقدس قائلا “لكن حينما تحدثت عن الدولة الهاشمية حتى (أفهّم) من لديه شكوك ومن يريد أن يخرب، بأنه بالنهاية أنا كهاشمي كيف أتراجع أو أتخلص من القدس”، وأكد أن “ذلك أمر مستحيل فالقدس خط أحمر… وكلا على الوطن البديل وكلا على التوطين”.

وفيما يتعلق بصفقة القرن والوطن البديل تسائل الملك : “كيف؟ ما إلنا صوت؟ بالنهاية نحن الجيش العربي المصطفوي تاريخنا في القدس وفلسطين، فجأة رح (سوف) نفيق (نستيقظ) صباحاً وإلنا الوطن البديل؟ كيف؟ إلنا موقف”.

وأسف الملك الأردني على “إصرار البعض على السلبية”، قائلاً: “هنالك ناس تصرّ على السلبية في البلد، وتحب أن يكون هنالك شكوك بين الأردنيين وبيننا كمؤسسات وكبلد، وأتمنى على الجميع حملة ممن يحب البلد ضد هؤلاء الناس (المشككون) الذين نعرفهم”، وحذر من أن الشكوك “تؤثر علينا جميعاً وتعطي ذخيرة للعدو على حدودنا والإقليم”.

قد يعجبك ايضا