موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تهدئة مشوبة بالحذر في غزة ومخاوف من تجدد الهجوم

الفصائل نلتزم بالتهدئة ما التزم بها الاحتلال

0 21
ميدل ايست –

على الرغم من الإعلان نجاح الجهود المصرية مساء الاثنين ووضع حد للتصعيد في غزة والتوصل إلى تهدئة بين المقاومة والفلسطينية والجانب الإسرائيلي، إلا أن الجيش الإسرائيلي شن سلسلة من الغارات على أهداف  عدة في قطاع غزة.

فقد هاجمت الطائرات الإسرائيلية موقعا لكتائب القسام غرب مدينة بيت لاهيا، كما قصفت مدفعية الاحتلال أرضا زراعية شمال المدينة.

كما اندلع حريق كبير في أحد المساجد في مدينة بيت حانون شمال القطاع، بعد قصف قوات الاحتلال موقعا للمقاومة، وفي وسط القطاع، قصفت طائرات الاحتلال موقعا للبحرية بثلاثة صواريخ غرب مدينة دير البلح.

وبعد يوم من القتال الشرس عبر الحدود قال مسؤولون فلسطينيون إن مصر توسطت في تهدئة في وقت متأخر يوم الاثنين. إلا أن الهدوء لم يستمر طويلا.

وفي قطاع غزة لا تزال المحال التجارية مغلقة والمدارس والجامعات قد علقت الدوام الدراسي فيها ، في ظل استمرار طائرات الاستطلاع الإسرائيلية في التحليق على مستويات مختلفة في أجواء القطاع.

 

وأعلن النطاق باسم حركة حماس فوزي برهم  : أن الجهود المصرية نجحت في التوصل لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بغزة.

وقال برهوم “تعاطينا بإيجابية مع جهد وساطة مصرية للتهدئة”. وأضاف:” سنلتزم بالتهدئة ما التزمت بها إسرائيل، ونحن جاهزون للدفاع عن شعبنا”.

للمزيد سلسلة من الغارات العنيفة على غزة وتدمير مكتب هنية

بينما قالت غرفة العمليات المشتركة التابعة لفصائل المقاومة : “لو استمر التصعيد فسيتم قصف مدن المجدل وأسدود”، مشيرة إلى “قصف مستوطنة سيديروت ونتيف هعسرا ونيرعام برشقات من الصواريخ؛ رداً على استمرار العدوان على أبناء شعبنا الأعزل”.

من جانبه قال الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إن المقاتلات الحربية أغارت في الساعات الأخيرة على أهداف تتبع لحركة حماس في دير البلح، فيما قصفت دبابات ومروحيات حربية مواقع أخرى بالقطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان،  “أغارت مقاتلات حربية قبل قليل على مبنى مكون من 5 طوابق في حي الرمال يستخدم من قبل منظمة حماس لأغراض عسكرية كمكتب الأمن الداخلي”.

وقصفت الطائرات مقر شركة الملتزم للتأمين والاستثمار، وسط مدينة غزة.  و”الملتزم”، شركة تجارية خاصة، تقدم خدمات التأمين؛ وسبق للجيش الإسرائيلي أن قصف مقرها إبان الحرب التي شنها على غزة، عام 2014.

وأسفرت الغارت عن إصابة 7 فلسطينيين، بحسب وزارة الصحة. وقالت الوزارة” في بيان، “إصابة 7 مواطنين بجراح مختلفة، منها 5 إصابات شمال قطاع غزة، وإصابتيْن بمدينة غزة، جراء التصعيد الاسرائيلي على قطاع غزة”.

وتقول إسرائيل إن هذه الغارات تأتي ردا على إطلاق صاروخ من قطاع غزة على وسط إسرائيل، فجر اليوم، وأدى إلى جرح 7 اسرائيليين، بينهم إصابتين بحالة متوسطة.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.