الجامعة العربية لم ترصد توافقاً على عودة سوريا لحضور قمة تونس

هل تشهد قمة تونس عودة سوريا الى حضن الجامعة العربية

25
ميدل ايست :

صرح السفير محمود عفيفي ، المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية ، اليوم الأحد أنه لم يتم رصد توافقا لعودة سوريا للمشاركة في قمة تونس المقرر في 31 آذار/ مارس الجاري.

هل تشهد قمة تونس عودة سوريا الى حضن الجامعة العربية

وقال عفيفي خلال مؤتمر صحفي بمقر الجامعة أن جدول أعمال القمة يتضمن 20 موضوعا حتى الان ، حيث تبدأ الاجتماعات التحضيرية للقمة في 26 آذار/ مارس الجاري .

هذا وقد أشد بتحضيرات الجانب التونسي للقمة العربية وحرصه على توفير الظروف الملائمة لعمل الإعلاميين .

وتستضيف تونس القمة العربية السنوية المقبلة في 31 مارس/آذار  2019،  حيث سيتجه وفد الأمانة العامة للجامعة يوم الاثنين إلى تونس ، وذلك استعدادا للاجتماعات التحضيرية للقمة ، وسيجتمع وزراء العرب يوم 29 آذار/ مارس، وسيكون يوم 30مخصصا لاستقبال القادة.

يجب أن يكون هناك توافق لعودة سوريا  ، يصدر بقرار مكتوب يقره المجلس الوزاري ، بموجبه تتحرك الأمانة العامة .

وقد جمدت عضوية سوريا في الجامعة العربية عام 2011، على خلفية لجوء نظام بشار الأسد إلى الخيار العسكري، لإخماد الثورة الشعبية المناهضة لحكمه. ولا تزال خارج الجامعة، وسط استمرار انقسام الدول العربية بشأن عودتها إلى المنظمة.

وقد أعلن وزير الخارجية المصري الأسبوع الماضي أن بلاده لاتضع أي شروط لعودة مقعد سوريا المجمد إلى الجامعة العربية.

أما  العراق ولبنان وتونس فقد دعت لعودة سوريا إلى الجامعة العربية، كما أعادت الإمارات  فتح سفارتها في دمشق في ديسمبر/كانون الأول الماضي ، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية معها منذ 2012.

حيث وجه رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، دعوة رسمية لنظيره السوري حمودة صباغ للمشاركة في المؤتمر التاسع والعشرين لاتحاد البرلمانيين العرب،  و الذي ينعقد في العاصمة الأردنية عمان.

و تعتبر هذه المشاركة السورية الأولى بعد سنوات من الغياب، الذي سببه القرار العربي بمقاطعة سوريا وتجميد عضويتها في الجامعة العربية”.

وتعد هذه الخطوات نحو استئناف العلاقات على مستويات رسمية عليا في الأيام المقبلة. ويدل ذلك  على توافق ضمني أو إقرار غير معلن بالموافقة على عودة سوريا للصف العربي.

قد يعجبك ايضا