موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تسونامي كارثي يضرب سواحل أندونيسيا يخلف عشرات القتلى والمفقدين

16

لقي أكثر من 170 شخصاً مصرعهم، وأصيب نحو 750 آخرون بجروح، إثر موجات تسونامي، ضربت شواطئ أندونيسيا ، فجر الأحد.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر رسمية إندونيسية أن أكثر من ستين قتيلاً ومئات المصابين راحوا ضحية التسونامي في إندونيسيا، وهو العدد الذي أُعلن لاحقاً ارتفاعه.
وصباح اليوم قال سوتوبو برو نوغروهو، المتحدث باسم وكالة الكوارث الوطنية في إندونيسيا: إنّ “موجات تسونامي ضربت مناطق بانديغلانغ، وجنوب لامبونغ، وسيرانغ”

وتعرضت مئات المنازل والمباني لأضرار شديدة، وأظهرت لقطات مصورة الطرق وقد أغلقها حطام المنازل المدمرة والسيارات والأشجار. ودعت السلطات السكان والسياح في المناطق الساحلية حول مضيق سوندا للبقاء بعيدا عن الشواطئ وأبقت على التحذير من ارتفاع المد حتى يوم 25 ديسمبر- كانون الأول.

وطالب رحمات تريونو رئيس وكالة الأرصاد الجوية المواطنين “بالابتعاد عن الشواطئ المحيطة بمضيق سوندا”.

وقال إندان بيرمانا رئيس الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث لمحطة مترو التلفزيونية إن الشرطة تقدم المساعدة للضحايا في تانجونغ ليسونغ بإقليم بانتين لأن عمال الطوارئ لم يصلوا بعد إلى المنطقة، وأن الوكالة لا تزال تجمع المعلومات وأن يرتفع عدد الضحايا.
وجرفت المياه مسرحا قريبا من الشاطئ حيث كانت فرقة موسيقية تقدم حفلا، مما أسفر عن مقتل موسيقي واحد على الأقل. ولا يزال آخرون في عداد المفقودين.
وقالت الفرقة في بيان “المياه جرفت المسرح الذي كان قريبا جدا من البحر… ارتفعت المياه وجرفت الجميع. فقدنا أحباءنا ومن بينهم عازفنا ومديرنا… وهناك آخرون في عداد المفقودين”

 

قد يعجبك ايضا