نيكي هايلي: جريمة قتل خاشقجي لا يمكن التغاضي عنها وولي العهد السعودي مسؤول عنها

27
ميدل ايست –
قالت نيكي هايلي، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية المستقيلة لدى الأمم المتحدة، إن مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول “لا يمكن تمريره أو التغاضي عنه”.
وأضافت هايلي في مقابلة مع مجلة “أتلانتيك”، أن “ملف خاشقجي بشكل عام لا يمكن تمريره، لا يمكننا ذلك، والسبب هو أن هناك مسؤولين حكوميين سعوديين شرعوا بتنفيذ ذلك في قنصليتهم، لا يجب تمرير ذلك ولا يمكننا التغاضي عن ذلك أو القول إن الأمر عادي أبدا”.
وذكرت هيلي في المقابلة: “ملف خاشقجي بشكل عام لا يمكن تمريره، لا يمكننا ذلك، والسبب هو أن هناك مسؤولين حكوميين سعوديين شرعوا بتنفيذ ذلك في قنصليتهم، لا يمكننا التغاضي أو القول إن الأمر عادي أبدا”.
وردا على سؤال حول علاقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالقضية، قالت هيلي إنه “أمر يتوجب على الإدارة الأمريكية الحسم فيه، إنها حكومته، حكومته من قامت بذلك”.
يشار إلى أن تصريحات هايلي تتعارض مع التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ووزير خارجيته، مايك بومبيو دفاعا عن ولي العهد السعودي التي أكدت أن تقرير وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) لا يخلص إلى “دليل دامغ” ضد ولي العهد.
وأثارت الجريمة التي وقعت داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.
وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بمقتل الصحافي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.
قد يعجبك ايضا