موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

حملة دولية لملاحقة ومحاكمة بن سلمان على جرائمه ضد الإنسانية

0 25

ميدل ايست –

أعلنت مجموعة من القانونين ونشطاء حقوق إنسان وأكاديميون وصحافيون من عدة دول أوروبية ، عن إطلاق حملة دولية تهدف الى ملاحقة ومحاكمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بتهم ارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن ، وارتكابه انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في المملكة .
وأعلن عن إطلاق الحملة الدولية اليوم الثلاثاء وذلك عقب اجتماع موسع عُقد في مدينة لاهاي الهولندية، والتي جرى اختيارها كمدينة تمثل رمز للعدالة الدولية ونصرة المظلومين من ضحايا الحرب وذلك لاستضافتها مقر المحكمة الجنائية الدولية والتي حاكمت العشرات من المجرمين لارتكابهم مجازر حول العالم . 
ويرى القائمون على الحملة الدولية أن ولي العهد السعودي متورط في قتل أطفال اليمن من خلال عمليات القصف اليومية المستمرة منذ الغام 2015، مخلفة العديد من الضحايا أغلبهم من الأطفال الذين قتل منهم أكثر من 6 ألاف .
وشددت الحملة الدولية على ضرورة محاكمة ابن سلمان أكثر من أي وقت مضى ، لاستمراره في قيادة الحرب الإجرامية على اليمن وارتكابه أبشع المجازر بحق الأطفال والنساء والشيوخ ، حيث يقوم هو شخصيا بتوجيه الجيش السعودي لقصف الأهداف دون تمييز .
وبينت الحملة أن ابن سلمان الذي يحاول أن يُظهر نفسه للعالم كرجل إصلاح ، ولكنه في الحقيقة قاتل ويجب أن يُحاكم في محكمة الجنايات الدولية .
وتُعتبر سياسة بن سلمان ديكتاتورية قمعية لا تعرف سوى لغة البطش والتعذيب وممارسة أساليب الاختفاء القسري ضد المعارضين أو الصحفيين وممثلي المجتمع المدني. والتي يمارسها منذ وصوله لمنصبه قبل عدة سنوات . فقد قتل العشرات من معارضيه وزج المئات في السجون ، كما واستخدم لغة التهديد لمخالفيه الرأي .
كما وبينت قضية الصحفي جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول بأمر شخصي من ابن سلمان وبتنفيذ مساعديه ومستشاريه ، أن محمد بن سلمان ليس بمصلح إنما حاكم يمارس الديكتاتورية كنمط حكم.
ولأن جريمة خاشقجي هي جريمة قتل خارج القانون ونفذت على أرض أجنبيه فإن للقانون الدولي رأي واضح يستوجب محاكمة القتلة ومن أمرهم.
وتستند الحملة الدولية لمحاكمة ولي العهد السعودي إلى كونها مبادرة عالمية تسعى إلى تحقيق العدالة لضحايا محمد بن سلمان في اليمن وأماكن أخرى.
كما و تعمل المبادرة تحت إشراف متطوعين وناشطين ذو خبرة في القانون الدولي، حيث تضم عدداً من المدافعين عن حقوق الإنسان لمقاضاة ولي العهد السعودي عن الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية في اليمن.
وتهدف إلى تحقيق العدالة لأولئك الذين قُتلوا بشكل تعسفي بسبب آرائهم أو مواقفهم المناهضة للحكومة السعودية مثل الصحفي خاشقجي وغيرهم ممن قطعت رؤوسهم وتم إعدامهم في المملكة.

وستطلق الحملة الدولية  فعاليات مختلفة الأساليب والطرق من أجل محاكمة محمد بن سلمان عن جرائم الحرب التي يرتكبها في اليمن، إضافة لمحاكمة كبار المسؤولين السعوديين عن الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية بحق المدنيين اليمنيين.

وستعمل الحملة الدولية في سبيل الضغط على صناع القرار والحكومات الدولية لمقاضاة محمد بن سلمان وحكومته وفقا للمحكمة الجنائية الدولية ونظام روما الأساسي للعدالة الدولية.

و ستنشط الحملة الدولية على المستوى الإقليمي والدولي مع المجتمع المدني في أوروبا وغيره لكشف جرائم الحرب اليومية التي يقودها محمد بن سلمان في اليمن وداخل المملكة، والدفاع عن نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين والكتاب المعتقلين في المملكة العربية السعودية بسبب أنشطتهم والذين قد يتم إعدامهم في أي لحظة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.