موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

هولندا : احباط مخطط روسي لاختراق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

15

ميدل ايست –

أعلنت هولندا اليوم الخميس عن احباط عملية قرصنة كبيرة كانت تستهدف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي، وأنها قامت بطرد أربعة دبلوماسيين روس، بعد إحباطها الهجوم، الذي اتهمت موسكو بالوقوف وراءه، فيما وصفت الأخيرة هذه الاتهامات بـ”السخيفة”.

وأوضحت وزيرة الدفاع الهولندي أنك بييلفيلد خلال مؤتمر صحافي أن “الحكومة الهولندية تعتبر ضلوع عملاء الاستخبارات هؤلاء أمرا يثير القلق الشديد”. وأضاف “عادة لا نكشف عن مثل هذا النوع من عمليات مكافحة التجسس”.

وقال مسؤولون هولنديون إن هولندا تعرفت على هويات العملاء الروس مشيرة الى ان العملية نفذتها وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية. وأضافوا أن بريطانيا ساعدت هولندا في هذه العملية.
وأشارت الوزيرة الى جهاز كمبيوتر محمول يعود لأحد الروس الأربعة كان مرتبطا بالبرازيل وسويسرا وماليزيا مع أنشطة في ماليزيا لها علاقة بالتحقيق في إسقاط الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة ام اتش17 فوق اوكرانيا عام 2014.
وكشفت وزارة الدفاع الهولندية أن الخارجية الهولندية استدعت السفير الروسي لديها لجلسة بعد الاتهامات الموجهة من قبل هولندا الى موسكو.
واتّهمت اليوم كل من بريطانيا وأستراليا أجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية بشنّ هجمات إلكترونية ضدّ مؤسّسات سياسية ورياضية وشركات ووسائل إعلام من حول العالم. وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت في بيان إنّ عملاء تابعين لأجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية نفّذوا هجمات الكترونية متعددة “متهورة” وعشوائية”.

 

يذكر أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عملت على التحقيق في الهجوم بغاز الأعصاب “نوفيتشوك” الذي استهدف العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته يوليا في سالزبري في بريطانيا، والذي أدى إلى أزمة دبلوماسية وسياسية بين موسكو من جهة، وعدد من العواصم الأوروبية والولايات المتحدة من جهة أخرى. كذلك كانت تحقق بهجمات دوما الكيميائية في سورية.

قد يعجبك ايضا