أنباء عن اختفاء الكاتب السعودي جمال خاشقجي بعد مراجعته قنصلية بلاده في إسطنبول

18

ميدل ايست –

اختفى الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي منذ عدة ساعات بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في إسطنبول الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، لإجراء معاملات عائلية فيما لا يعرف مصيره حتى الآن.
ونقل موقع عربي 21 عن خطيبة خاشقجي السيدة خديجة أن الإعلامي السعودي خاشقجي دخل إلى مبنى القنصلية في الساعة الواحدة ظهر الثلاثاء، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن.
وأضافت السيدة خديجة أن موظفي السفارة أبلغوها بأنه غادرها منذ ساعات.
وتواصلت السيدة مع الجهات الأمنية التركية من أمام مبنى القنصلية، ولم تصلها أية معلومات حول اختفائه حتى الآن.
وكان خاشقجي راجع قبل أسبوع قنصلية الرياض في إسطنبول لإجراء معاملات عائلية فيها، ولكن موظفي القنصلية طلبوا منه العودة بعد أيام لإتمام الإجراءات المتعلقة بمعاملاته لأسباب بيروقراطية، وهو ما حصل اليوم بالفعل قبل “اختفائه”.
وفي وقت لاحق، نقلت قناة الجزيرة القطرية عن مراسلها في إسطنبول قوله إن الشرطة التركية بدأت تحقيقا في الموضوع.

يذكر أن خاشقجي هو صحفي سعودي عمل سابقا رئيسا لتحرير صحيفة الوطن السعودية اليومية، كما عمل مستشارا للأمير تركي الفيصل السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد في ظل حملة رسمية مشددة ضد حرية الصحافة بعد تعيين محمد بن سلمان وليا للعهد، ويكتب حاليا في في صحفية واشنطن بوست الأمريكية.

قد يعجبك ايضا